الاستيطان الإسرائيلي يتوسع ومهلة المفاوضات تنتهي

الاستيطان الإسرائيلي يتوسع ومهلة المفاوضات تنتهي
المصدر: رام الله- (خاص) من فراس أحمد

انتهت الثلاثاء مهلة الأشهر التسعة للمفاوضات، التي كان أحد ابرز أسباب تعثرها مطالبة الفلسطينيين لإسرائيل بوقف الاستيطان، في الوقت الذي سجل فيه الاستيطان رقما قياسيا بتاريخ إسرائيل خلال.

وأعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي الاستيلاء على 28 ألف دونم لبناء مستوطنات في الضفة، بذلك تكون حكومة نتنياهو سجلت رقما قياسيا في الاستيطان خلال فترة المفاوضات التي امتدت 9 أشهر، ما دفع حركة “السلام الآن” الإسرائيلية لوصف رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو برئيس حكومة المستوطنين.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة: “اليوم تنتهي المهلة التي طلبها الرئيس أوباما لإنجاح المفاوضات، لكن على ما يبدو أن الإدارة الأمريكية لم تقرر سحب يدها من ملف المفاوضات، كما لم تعلن إسرائيل وقف المفاوضات، إنما قامت بتعليقها من طرفها، وان إسرائيل هي التي تعرقل المفاوضات فيما لم تطلب فلسطين سوى التزام إسرائيل بالقوانين الدولية حول الاستيطان وغيرها، ولكن حكومة نتنياهو تذرعت دائما للتملص من استحقاقات السلام”.

من جانبها، قالت حركة السلام الآن الإسرائيلية في تقارير نشرته الصحافة العبرية صباح الثلاثاء: “إن فترة المفاوضات الماضية شهدت حملة استيطان غير مسبوقة في تاريخ إسرائيل، وذلك بمعدل 50 وحدة استيطانية يوميا وبواقع 1540 وحدة استيطانية في الشهر، في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية”.

وأشار التقرير إلى أن هذه الوحدات الاستيطانية أغلبها تم طرحها وإقرارها خلال فترة المفاوضات مع الجانب الفلسطيني من قبل حكومة نتنياهو، حيث أقرت هذه الحكومة 13851 وحدة استيطانية وطرحتها لسوق البناء، ما يعتبر رقما قياسيا في الاستيطان وفقا لهذه المعطيات.

وأشارت صحيفة “هآرتس” العبرية، إلى إعلان إسرائيلي الاستيلاء على 28 ألف دونم للبناء في مستوطنات الضفة الغربية، في مناطق صنفت بأنها “إستراتيجية”.

ولفتت إلى أنه تم الكشف عن إقرار 28 ألف دونم “كأراضي دولة” للبناء الاستراتيجي في 40 مستوطنة، و13 ألف دونم تم الاستيلاء عليها غرب جدار الفصل العنصري، والباقي شرق الجدار، موضحة أنه عمليا سيتم تبييض عدد كبير من البؤر الاستيطانية بعد الاستيلاء على هذه الأراضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث