37 قتيلا بينهم نساء وأطفال في تفجيرين بحمص وسط سوريا

37 قتيلا بينهم نساء وأطفال في تفجيرين بحمص وسط سوريا

لندن – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 37 شخصا بينهم نساء وأطفال قتلوا اليوم الثلاثاء لدى انفجار سيارتين ملغومتين قرب ساحة مزدحمة في مدينة حمص بوسط سوريا.

وقدر مصدر أمني محلي عدد القتلى بأكثر من هذا وقال ان عدد القتلى 42 شخصا.

وأوضح المسؤولون أن تفجير حمص استهدف منطقة الزهراء ذات الأغلبية العلوية.

وقتل 14 شخصا، على الأقل، وأصيب 84 آخرين في هجوم بقذائف هاون أصاب مجمع مدارس بدر الدين الحسني في حي الشاغور في دمشق القديمة.

وحملت الحكومة السورية مسلحي المعارضة المسؤولية عن هجوم دمشق.

وتأتي أعمال العنف بعيد اتهام منظمة “هيومن رايتس ووتش” الجيش السوري بإلقاء براميل متفجرة دون تمييز على مدينة حلب الشمالية، وذلك على الرغم من مطالبة مجلس الأمن الدولي بوقف هذه الهجمات.

وتستمر معارك عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة في بلدتي جوبر والمليحة في المناطق الشرقية من ريف دمشق.

وكثفت المعارضة المسلحة من هجماتها بالصواريخ وقذائف الهاون على قلب العاصمة خلال الأسابيع الأخيرة.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أعلن الاثنين ترشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث