ملك الأردن يتابع تمرينا ليليا قرب الحدود السورية

ملك الأردن  يتابع تمرينا ليليا قرب الحدود السورية
المصدر: عمان- (خاص) من أحمد عبد الله

تابع الملك عبد الله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية الاثنين تمريناً عسكرياً ليلياً نفذته إحدى تشكيلات المنطقة العسكرية الشمالية (قريبة من الحدود السورية) في أحد ميادين التدريب المخصصة، ،بحضور رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن وقائد المنطقة العسكرية الشمالية.

وتتعرض المنطقة الحدودية الأردنية السورية لمحاولات اختراق من قبل تنظيمات متشددة تعمل في سوريا، فضلا عن سقوط قذائف الاشتباكات الداخلية السورية في الأراضي الأردنية.

واستمع الملك في بداية التمرين إلى إيجازين قدمهما قائد المنطقة العسكرية الشمالية وقائد التشكيل عن مراحل التمرين والإجراءات المتخذة لتنفيذه ومدى أهمية مثل هذه التمارين التي تساهم في تعزيز قدرة وكفاءة منتسبي القوات المسلحة ومهاراتهم في استخدام الأسلحة وتطبيق مهارات الميدان بكل كفاءة واحترافية خصوصا التمارين الليلية.

وشاهد الملك والحضور مجريات التمرين الذي اشتمل على رمايات بالذخيرة الحية وتطبيقات ميدانية مختلفة شملت أسلحة المشاة القياسية والأسلحة المساندة بمشاركة من مختلف الأجهزة الأمنية المعنية إضافة إلى إجراء تمرين قتال في المناطق المبنية وكيفية الإجراءات المتخذة لإخلاء الجرحى والمصابين من المناطق المتضررة.

وأبدى المشاركون أثناء تطبيقهم مراحل التمرين مهارة ودقة عالية في إصابة الأهداف والتنسيق بين مختلف صنوف الأسلحة المشاركة والتعامل مع الظروف المختلفة للتمرين.

وأعرب القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية عن ارتياحه للمستوى المتميز الذي وصلت إليه وحدات القوات المسلحة، والمعنويات العالية التي يتمتع بها منتسبو التشكيل ومختلف أسلحة الإسناد المشاركة.

وحضر التمرين عدد من كبار ضباط القوات المسلحة ومرتبات الوحدات المشاركة، وفقا لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث