عراقيو الخارج يبدأون التصويت في الانتخابات

عراقيو الخارج يبدأون التصويت في الانتخابات

بغداد ـ انطلقت الانتخابات البرلمانية العراقية، الأحد، من العاصمة النيوزيلندية، ويلينغتون، والتي من المقرر أن تستمر ليومين، ويشارك فيها 785 ألف عراقي مغترب.

وتجري الانتخابات على ثلاثة مراحل: الأولى لعراقيي الخارج، يليها الاقتراع الخاص لمنتسبي القوات الأمنية، ثم الاقتراع العام الذي سيجري الأربعاء القادم.

ومع انطلاق المرحلة الأولى من الانتخابات، تحتدم المنافسة بين مختلف التيارات السياسية، في وقت تعيش فيه البلاد حالة من عدم الاستقرار الأمني على وقع تفجيرات متواترة وتجاذبات طائفية.

وتحتدم المنافسة بين ائتلافات وكيانات سياسية طرحت شعار التغيير عنوانا عريضا لبرامجها الانتخابية.

ويجري التصويت في الخارج في 102 مركز انتخابي، تحتوي على 654 محطة اقتراع، في 70 مدينة بـ19دولة.

وقال مسؤول وحدة انتخابات الخارج في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، فارس الجبوري، إن “وحدة انتخابات الخارج التي شكلتها المفوضية تشرف على مكاتب الدول الانتخابية التي تم فتحها في 14 دولة هي أمريكا وبريطانيا وألمانيا والسويد وهولندا وكندا وأستراليا والدنمارك وتركيا وإيران والأردن والإمارات ولبنان ومصر.

إضافة إلى 5 مراكز فرعية ترتبط إداريا بمكاتب الدول المجاورة لها وهي النمسا وإسبانيا وفرنسا ترتبط بمكتب ألمانيا، والنرويج ترتبط بمكتب السويد، ونيوزلندا ترتبط بمكتب أستراليا، علما أنه تم اختيار الدول بناء على إحصائيات جمعت من وزارتي الخارجية والمهجرين وانتخابات 2010 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث