المعارضة السورية: الانتخابات “مسمار” بنعش الحل السياسي

المعارضة السورية: الانتخابات “مسمار” بنعش الحل السياسي
المصدر: دمشق- (خاص)

اعتبر عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري، محمد خير بانكو، الانتخابات الرئاسية بأنها “المسمار الأخير في نعش الحل السياسي، وضرب بعرض الحائط للجهود الدولية الساعية لحقن الدماء”.

وقال بانكو في بيان له الجمعة، “إنّ هذه الانتخابات مهزلة بنكهة الديمقراطية، وعدم وقوف المجتمع الدولي بوجهها بشكل جاد، يعني تشجيع النظام لتكريس التطرف وإرهاب الدولة، ليس في سوريا فحسب، بل بالعالم كله”.

واتهم بانكو النظام السوري بدعم العناصر المتطرفة التي “جذبها من أنحاء العالم كافة إلى سوريا، كميليشيا حزب الله وبعض الميليشيات الأخرى التي يستوردها من العراق، إضافة إلى أنه ما زال يعمل على دعم “داعش” التي صنعها بغية تضليل بوصلة الثورة” على حد وصفه.

واستنكر المعارض السوري الموقف الدولي تجاه الثورة السورية، واصفا إياه بأنه “مازال حتى اللحظة، يعمل على إدارة الأزمة، وليس حلّها بشكل جذري”، مشيراً إلى أنه “عندما قتل الأسد السوريين بالكيماوي على سبيل المثال، كان الشعب السوري ينتظر من المجتمع الدولي موقفاً رادعاً لنظام الأسد، إلا أنه اكتفى بوعودٍ قدمها الأخير، خوفاً من القوة التي لوح المجتمع الدولي باستخدامها، ولكن في الحقيقة لم ينفذ بشار الأسد منها إلا القليل”.

وختم بانكو بيانه بالقول: “لا بدّ للمجتمع الدولي أن يعيد النظر بسياسته تجاه الثورة السورية، وأن يتحمل واجباته الأخلاقية تجاهه، وأن يعلم أن الكيماوي ليس هو السلاح الوحيد الذي يقتل به السوريون”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث