مسؤول فلسطيني: العقوبات الإسرائيلية لن تثنينا عن المصالحة

مسؤول فلسطيني: العقوبات الإسرائيلية لن تثنينا عن المصالحة
المصدر: رام الله- (خاص) من فراس أحمد

قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، الدكتور مصطفى البرغوثي، إن قرارات الحكومة الإسرائيلية العقابية ضد الشعب الفلسطيني لن ترهبه ولن تخيفه أو تجعله يتراجع عن قرار إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية.

واعتبر د. البرغوثي أن قرارات الحكومة الإسرائيلية تؤكد أنها معادية للسلام، وأنها السبب الحقيقي لفشل المفاوضات، وأكد أن القرصنة المالية التي تقوم بها حكومة نتنياهو باحتجاز أموال ضرائب الشعب الفلسطيني، ما هي إلا لصوصية وتعد على القوانين الدولية.

وأضاف د. البرغوثي أن من يعارض اتفاق إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية إنما يعادي الديمقراطية والحق في الحرية، وأن أي دولة تساند القرارات الإسرائيلية إنما تشارك في قمع واضطهاد الشعب الفلسطيني، مشددا على رفض العبودية للاحتلال ونظام التمييز العنصري الإسرائيلي.

وأضاف البرغوثي أن الهجمة الإسرائيلية الشرسة تؤكد صحة قرارنا بالمصالحة والوحدة، معتبرا أن المستفيد الوحيد من الانقسام كان الاحتلال الإسرائيلي ونظام الاستيطان العنصري.

ودعا إلى الرد على القرارات الإسرائيلية بوقف التنسيق الأمني والتوجه الفوري إلى سائر مؤسسات الأمم المتحدة، بما في ذلك محكمة الجنايات الدولية لمحاكمتها على إجراءاتها وانتهاكاتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث