إسرائيل تعلق المفاوضات مع الفلسطينيين

إسرائيل تعلق المفاوضات مع الفلسطينيين
المصدر: رام الله– (خاص) من أحمد ملحم

قررت حكومة الاحتلال الإسرائيلي وقف مفاوضات السلام مع السلطة الفلسطينية، ردا على اتفاق المصالحة مع حركة حماس”.

وجاء في بيان رسمي صدر الخميس، بعد اجتماع لمجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر المعني بالشؤون الأمنية استمر ست ساعات: “قرر مجلس الوزراء المصغر بالإجماع وقف المفاوضات مع حكومة فلسطينية تدعمها حماس وهي منظمة إرهابية تدعو إلى تدمير إسرائيل”.

وقال البيان الذي صدر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن “إسرائيل سترد بخطوات إضافية غير محددة على تحركات فردية من السلطة الفلسطينية”، في إشارة محتملة إلى عقوبات اقتصادية إسرائيلية.

وطُلب من مسؤول إسرائيلي أن يوضح إن كان ذلك يعني أن المحادثات علقت الآن أو ستعلق فقط بعد تشكيل حكومة وحدة، فأجاب “إنها معلقة في الوقت الراهن”.

وبدا أن المسؤول ترك احتمال تجديد المحادثات قائما إذا قبلت أي حكومة مستقبلية بمشاركة حماس الشروط الدولية التي طالما رفضتها الحركة الإسلامية.

وأعلنت “حماس” الأربعاء 23 نيسان/ أبريل، عن التوصل إلى مصالحة مع منظمة التحرير التي يقودها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، تقضي بتشكيل حكومة توافق في غضون خمسة أسابيع على أن تجرى انتخابات بعد ذلك بستة أشهر على الأقل.

وجاء رد الاحتلال الأول على المصالحة الفلسطينية بإلغاء جلسة مفاوضات مع الجانب الفلسطيني، كان مقررا لها الأربعاء 23 نيسان/ أبريل، برعاية المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، مارتن انديك.

ويطالب راعون دوليون لعملية السلام بأن تعترف حماس بإسرائيل وتنبذ العنف وتقبل باتفاقات السلام المؤقتة القائمة.
وبعد إعلان المصالحة الذي أعقب أعواما من جهود للاتفاق لم تكلل بالنجاح بين الفلسطينيين، تقول قيادة الاحتلال إن “عباس لا يمكن أن يكون شريك إسرائيل في السلام إذا أبرم شراكة مع حماس”.

وكان الاحتلال أعلن عن تجميد تحويل العائدات الضريبة إلى السلطة الفلسطينية مطلع نيسان/ أبريل الجاري، عقب توقيع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على طلب الانضمام لـ15 معاهدة دولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث