عراقيون يلجأون إلى الخارج بسبب الانتخابات البرلمانية

عراقيون يلجأون إلى الخارج بسبب الانتخابات البرلمانية
المصدر: بغداد- (خاص) من وائل البغدادي

لجأت عشرات العائلات العراقية -لا سيما في العاصمة بغداد- للسفر إلى خارج العراق خوفاً من تداعيات الانتخابات البرلمانية والتهديدات التي قد تطال بعض المناطق القريبة من المراكز الانتخابية.

وتوجهت هذه العائلات إلى دول الجوار، لا سيما تركيا والأردن وإيران فضلاً عن عدد غير قليل منها إلى إقليم كردستان العراق الذي يتمتع باستقرار أمني يختلف عن المحافظات العراقية الأخرى.

يقول أحد العراقيين الذي قرر السفر إلى جورجيا مع عائلته ويدعى (علي جاسم)، إن: “الوضع في العراق أصبح خطراً للغاية ويزداد خطورة مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المقبلة؛ لذلك قررت السفر مع عائلتي إلى جورجيا”.

ويضيف جاسم وهو من سكان بغداد في حديث خاص لـ”إرم”: “في منطقتي السكنية ثلاثة مراكز انتخابية وأتوقع استهدافها قبل موعد الانتخابات المقبلة”، مشيراً إلى أنه سيقضي 15 يوماً في جورجيا بعيداً عن أجواء العراق “غير المستقرة”؛ على حد قوله.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات العراقية البرلمانية، الأربعاء المقبل، 30 نيسان/ إبريل الجاري في بغداد والمحافظات، فيما لم يقرر بعد فيما إذا كانت محافظة الأنبار- التي تشهد عمليات عسكرية- ستجري الانتخابات.

بدوره، يشير مدير إحدى شركات السياحة والسفر في بغداد إلى أن: “شركات السياحة شهدت خلال الأيام القليلة الماضية نشاطاً ملحوظاً لا سيما مع قرب الانتخابات البرلمانية وعدم استقرار الوضع الأمني خصوصا في العاصمة بغداد”.

ويؤكد مدير الشركة (ابو رؤوف المياحي) في حديث خاص لـ”إرم”، أنه: “خلال أسبوع واحد وصل إلى شركتي أكثر من 20 شخصاً قرروا السفر مع عائلاتهم إلى مختلف دول العالم خصوصا دول الجوار”، معتبراً أن: “هذا الأمر يعد أمراً مجدياً في ظل كساد العمل خلال الأشهر الماضية”.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اتخاذ إجراءات كفيلة لإجراء الانتخابات البرلمانية في بغداد والمحافظات من بينها المحافظات التي تشهد سوءا في الأوضاع الأمنية بالتعاون مع الجيش.

وأكدت الوزارة في بيان لها، أنها: “اتخذت التدابير الشاملة لضمان أمن الانتخابات البرلمانية المقبلة من بينها خطة أمنية خاصة لضمان سلامة المصوتين”، نافية: “وجود تهديدات أمنية خلال الانتخابات”.

وتعد الانتخابات البرلمانية الحدث الأكبر في العراق، كونها تحدد الكتلة التي ترشح رئيس الوزراء وتتسلم المناصب العليا في الدولة، ما دفع الحركات السياسية لأن تنشط في عدة اتجاهات لتشكيل تحالفات من أجل خوضها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث