الخرطوم تدين مقتل مدنيين شماليين في بانتيو

الخرطوم تدين مقتل مدنيين شماليين في بانتيو
المصدر: الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

استنكرت الحكومة السودانية مقتل مدنيين شماليين احتموا بالمسجد إثر اقتحام قوات التمرد عاصمة ولاية الوحدة بدولة جنوب السودان بانتيو، وطالبت بإجراء تحقيق عاجل في الحادثة وتقديم الجناة للمحاكمة.

وشددت وزارة الخارجية السودانية – في بيان أصدرته الخميس- على رفض الخرطوم التبريرات التي تقول إن قتل المدنيين كان بسبب الاعتقاد بأنهم ينتمون للحركات السودانية المسلحة التي تشارك في القتال إلى جانب القوات الحكومية الموالية للرئيس سلفا كير.

وحث البيان الأطراف المتقاتلة في الجنوب على احترام القانون الدولي والإنساني، واتهم حكومة الجنوب بخرق الاتفاقيات الأمنية بين السودان وجنوب السودان بتكتمها على تورط الحركات المسلحة الشمالية في القتال.

وقالت الخارجية إن ذلك يتعارض مع التزامات جوبا باعتبارها عضواً في المؤتمر الدولي لأقليم البحيرات الذي صنف حركتي “العدل والمساواة” و “تحرير السودان”، كقوى سالبة تهدد أمن الاقليم وألزم حكومات الدول الأعضاء بمنع التعامل معها.

وطالبت بإجراء تحقيق عاجل حول ما تعرض إليه الضحايا من السودانيين الشماليين في أحداث “بانتيو”، وتضمينه في مهام لجنة الاتحاد الافريقي للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان من طرفي النزاع الدائر في جنوب السودان حالياً.

فيما أبدت رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي، انكو زوزانا زوما، قلقها العميق لتدهور الوضع الأمني والإنساني في الجنوب، وأدانت الهجوم الذي وصفته بـ:”المتعمد والإجرامي” على المدنيين في بانتيو.

وطالبت زوما طرفي الصراع بالالتزام الكامل باتفاقية وقف العداء وحماية المدنيين بمن فيهم الذين احتموا بمقار بعثة حماية الأمم المتحدة في جنوب السودان، كما دعتهم للتعاون مع آلية المراقبة والتحقق التي تقودها “إيقاد” من أجل التحقق في الهجمات.

وكانت الأمم المتحدة كشفت عن المجازرالتي ارتكبتها القوات المتمردة، بقيادة نائب رئيس جنوب السودان السابق رياك مشار، عند اقتحامها مدينة بانتيو عاصمة ولاية الوحدة مؤخراً، وأضافت أن المهاجمين قتلوا أكثر من 300 شخصا وجرحوا أكثر من 400 آخرين، إلى جانب عدد كبير من أبناء دارفور.

وقالت الأمم المتحدة إن: “المهاجمين عمدوا إلى قتل الأبرياء، مع أنهم احتموا داخل المساجد والكنائس ومقار الأمم المتحدة في المدينة”، وأكدت أن: “طرفي النزاع تورطا في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”، محذرة من أنها ستفتح تحقيقاً شاملاً حول هذه الانتهاكات وتقدم المتورطين إلى العدالة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث