مصر.. الإخوان يخوضون حرب استنزاف ضد الشرطة

مصر.. الإخوان  يخوضون حرب استنزاف ضد الشرطة
المصدر: القاهرة- (خاص) من علاء الدين حافظ ومحمد عبد المنعم

يواصل الإرهاب حصد أرواح رجال الشرطة المصرية، إذ استشهد ضابطين بالأمن المركزي الخميس على أيدي مجهولين.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية المصرية، إن العميد أحمد زكي لطيف، الضابط بالإدارة العامة للأمن المركزي، استشهد، بينما أصيب مجند، إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارته أثناء توجهه لعمله بمدينة السادس من أكتوبر، فيما تكثف الأجهزة الأمنية جهودها لكشف ملابسات الحادث وضبط مرتكبيه.

وأضاف البيان: “في إطار ملاحقة وضبط العناصر الإرهابية الخطرة، تشكلت مأمورية من قوات الأمن المركزي وقطاع الأمن الوطني والأمن العام ومديرية أمن الإسكندرية، لضبط عدد من العناصر الإرهابية، أكدت التحريات اختباءهم بمنطقة برج العرب بالإسكندرية، وفور وصول القوات بادرت العناصر الإرهابية بإطلاق الأعيرة النارية بكثافة نحوها، ما أدى إلى استشهاد الملازم أول أحمد سعد محمد الديهي من قوة الأمن المركزي، ومقتل أحد الإرهابيين، ويدعى حسن عبد العال محمد عبد الناصر (25 سنة)، وتمكنت القوات من ضبط الآخر، ويدعى تامر حسني قدري إبراهيم (30 سنة)، وضبط حزامين ناسفين، وسلاحين آليين، وقنبلتين يدويتين ومجموعة من الخزن والطلقات، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وإخطار النيابة العامة لتولي التحقيقات”.

خبراء أمنيون يحذرون من مخططات استهداف الشرطة

وحذر خبراء أمنيون من تصاعد وتيرة استهداف رجال الجيش والشرطة خلال الأيام المقبلة، وقال مساعد وزير الداخلية الأسبق، اللواء عبد الله الوتيدي، لـ إرم، إنه تم ملاحظة تكثيف العمليات الإرهابية التي تستهدف رجال الشرطة في الآونة الأخيرة، مؤكدا أن المواد التي تستخدم في تصنيع القنابل التي تستهدف رجال الشرطة تم تهريبها عبر المنافذ الحدودية، بالطرق غير الشرعية، خاصة عبر الحدود مع ليبيا نظرا للانفلات الأمني فيها بعد سقوط نظام القذافي الذي زاد من تهريب الأسلحة إلى مصر عبر المنافذ الغربية.

وأضاف الوتيدي أن القوات المسلحة بعد تدميرها ما يقرب من 95 % من الأنفاق في سيناء استطاعت أن تحد من عمليات تهريب الكثير من هذه المواد التي كانت تأتي عبر هذه الأنفاق.

وأوضح الوتيدي أن الإخوان يسعون من وراء هذه النوعية من الجرائم إلى إنهاك أجهزة الدولة قبيل إجراء الانتخابات الرئاسية، منوها إلى ضرورة إعادة تقييم الخطط الأمنية والإستراتيجية الخاصة برجال الشرطة، وتوسيع دائرة البحث واستخدام وسائل التقنية الحديثة لرصد تحركات هذه العناصر لحظة بلحظة، للحد من مثل هذه الجرائم.

النحاس يتهم رئيس حزب الفضيلة بالتحريض على قتل الضباط

وأشار الأمين العام لحزب الحركة الوطنية المصرية، الدكتور صفوت النحاس، إلى أن تصريحات رئيس حزب الفضيلة محمود فتحي الهارب خارج البلاد التي حرض فيها على قتل رجال الجيش والشرطة، تجزم بتورط هذا التيار في أعمال الإرهاب الذي يقطف كل يوم مزيدا من رجال الشرطة كان آخرهم عميد الشرطة بقطاع الأمن المركزي الذي اغتيل بمدينه 6 أكتوبر بعد زرع عبوات ناسفة أسفل سيارته.

الحركة الوطنية تطالب بإجراءات رادعة

وعبر حزب الحركة الوطنية المصرية عن بالغ حزنه وأسفه لاستشهاد عميد شرطه بقطاع الأمن المركزي بعد تفجير سيارته بمدينه 6 أكتوبر.

وأكد المستشار يحيى قدري النائب الأول لرئيس الحزب أن هذا الإرهاب الذي يدمي القلوب كل يوم لابد وأن يواجه بيد من حديد.

وأضاف قدري أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال الصمت على “الغدر الإخواني” المستمر الذي يقصف الأرواح ويخطف أعمار الأبرياء الذين يؤدون دورهم وواجبهم الوطني كما ينبغي أن يكون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث