هل يحضر دحلان المؤتمر السابع لحركة فتح؟‎

هل يحضر دحلان المؤتمر السابع لحركة فتح؟‎
المصدر: رام الله- (خاص) من فراس أحمد

مفاجأة كبيرة يتوقعها بعض قيادات حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، تتمثل في تفكير القيادي الفتحاوي المفصول، محمد دحلان، بحضور اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني في رام الله، الذي يسبق المؤتمر الحركي السابع للحركة، بصفته مسؤولا للجنة الأمن والداخلية في المجلس.

وأكدت هذه القيادات الفتحاوية على أنه “لا يوجد موانع نظامية أو قانونية تحول دون حضور دحلان للاجتماع”، لكن مراقبين استبعدوا إقدامه على هذه الخطوة، لا سيما أنه متهم بقضايا فساد، بالتالي سيُعتقل إذا زار فلسطين.

وقال مسؤولو الفصائل إن “دحلان لا زال يحتفظ بموقعه كرئيس للجنة الأمن والداخلية في المجلس”.

وفي سياق متصل، غادر عضو اللجنة المركزية في حركة فتح، الدكتور جمال المحيسن إلى الولايات المتحدة في إطار رحلة “تنظيمية”، تهدف إلى ترتيب أوضاع الحركة في الساحة الأمريكية عشية بدء تحضيرات المؤتمر الحركي السابع الذي يشهد من الآن عمليات “كولسة” في أكثر من اتجاه.

وقال مراقبون إن “الوضع الحركي في الساحة الأمريكية صعب ومعقد ومليء بالخلافات كبقية الساحات، لكن نقطة الخلاف الأهم هي رعاية وأبوة الجزء الفلسطيني في حملات المقاطعة الأمريكية”.

وتتمثل مهمة المحيسن المفوض بمتابعة الأقاليم، في لقاء كل الأطراف والتمهيد لدعم البوصلة السياسية للرئيس الفلسطيني محمود عباس، خلال تحضيرات المؤتمر الحركي السابع.

داخليا، تزايدت اجتماعات حركة “شبيبة فتح” في الضفة الغربية، في محاولة مبكرة للضغط على التيارات المتصارعة حركيا قبل الانتقال إلى الانتخابات الداخلية التي ستفرزها تحضيرات المؤتمر السابع.

وقال نشطاء في “شبيبة فتح” إن “الحركة سيكون لها كلمتها هذه المرة، خصوصا بعد تبادل الاتهامات الذي أضعف حركة فتح”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث