الإفتاء المصرية: المشاركة فى الانتخابات من صحيح الإسلام

الإفتاء المصرية: المشاركة فى الانتخابات من صحيح الإسلام
المصدر: القاهرة - (خاص) من مروان أبو زيد

أكدت دار الإفتاء المصرية أن جوهر الديمقراطية التي تُجسد مبادئ الإسلام السياسية في اختيار الحاكم، وإقرار الشورى والنصيحة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومقاومة الجور, هي من صميم الإسلام وليست كُفْرًا أو مُنْكَرًا كما يدَّعي البعض، حيث سبق الإسلام النظم الحديثة في تقرير القواعد التي يقوم عليها جوهر الديمقراطية.

جاء ذلك في بيان أصدرته دار الإفتاء الثلاثاء ردًّا على بعض الفتاوى التكفيرية التي تعتبر الانتخابات الديمقراطية كفراً وتحرم المشاركة في أيّ من استحقاقاتها.

وأضافت دار الإفتاء أن الدين الإسلامي لا يمنع اقتباس فكرة نظرية أو حل عملي من غير المسلمين؛ فقد اقتبس رسول الله صلى الله عليه وسلم فكرة الخندق من الفُرس.

وأوضحت أن الديمقراطية إذا كانت لا تتعدى على حقوق الشعوب في المحافظة على هويتهم وعقيدتهم وشخصيتهم، ولا تجعل ثوابت الأمة محلاًّ للتبديل والتغيير فهي الديمقراطية التي تخدم الإسلام وتحقق أهدافه.

يذكر أن الانتخابات الرئاسية المقبلة بمصر والمقرر إجراؤها في نهاية مايو/ أيار المقبل تواجه مقاطعة ورفضا من قبل التيارات الإسلامية الموالية لتنظيم الإخوان والتي ترى أن محمد مرسي مازال رئيسا شرعيا للبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث