مؤشرات إيجابية تطرأ على ملف المصالحة الفلسطينية

مؤشرات إيجابية تطرأ على ملف المصالحة الفلسطينية
المصدر: رام الله – (خاص) من علاء زيد

قالت مصادر خاصة لـ”إرم” إن هناك تطورات إيجابية طرأت على ملف المصالحة نتيجة الاتصالات المكثفة بين وفد القيادة الفلسطينية وحركة حماس، قد تؤدي إلى إنهاء ملف الانقسام وإنجاز المصالحة.

وقال عضو الوفد النائب في المجلس التشريعي بسام الصالحي لـ”إرم”، إن: ” الوفد سيتجه على الأغلب إلى غزة الثلاثاء، مؤكدا أنه سيبذل جهودا كبيرة من أجل تنفيذ اتفاق المصالحة”.

وقال الصالحي إن: “التواصل مع حركة حماس يوحي بجدية الأطراف كافة في التعامل مع القضية المطروحة وإنجاز الاتفاق وتحقيق المصالحة”.

وأضاف: “نأمل من الرأي العام الفلسطيني أن يضغط باتجاه دعم الجهود المبذولة لإنجاز المصالحة”.

ومن المقرر أن يحضر المسؤول عن ملف المصالحة في حركة حماس موسى أبو مرزوق إلى القطاع خلال اليومين المقبلين.

وقال الصالحي: “ندعم زيارة موسى أبو مرزوق إلى غزة، لإنهاء الانقسام الذي يعتبر خطيئة كبرى بحق الشعب الفلسطيني”.

وكانت حركة حماس أكدت سعيها إلى: “سرعة إنجاز المصالحة الفلسطينية وطي صفحة الانقسام”، وذلك قبل لقاءات المصالحة التي ستعقد في القطاع هذا الأسبوع بينها وبين حركة فتح.

وقال رئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية في تصريح صحافي إنه: “انطلاقاً من موقفنا الثابت كحركة وكحكومة في ضرورة إنهاء الانقسام، وإنجاز المصالحة الفلسطينية باعتبارها ضرورة وطنية ومصلحة حيوية سنواصل جهودنا مع الإخوة في حركة فتح، ومع مختلف القوى والشخصيات الوطنية الفلسطينية في الداخل والخارج، من أجل سرعة إنجاز المصالحة الفلسطينية، وطي صفحة الانقسام”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث