قادة فلسطينيون ينفون لـ”إرم” طرح خيار حلّ السلطة

قادة فلسطينيون ينفون لـ”إرم” طرح خيار حلّ السلطة
المصدر: رام الله-(خاص) من زهران معالي

نفى الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، وجود بند على قائمة أعمال المجلس المركزي يتحدث عن حل السلطة، موضحاً أن المجلس سيناقش بنودا تتعلق بالقدس والأسرى والمصالحة الوطنية وتشكيل حكومة الكفاءات برئاسة الرئيس محمود عباس.

وقال أبو يوسف في حديثه لـ”إرم”: لا أحد يتحدث عن خيار حل السلطة ولكن الحديث يدور عن الاعتراف الدولي بدولة فلسطين في 29 نوفمبر عام 2012، وانضمامها كدولة سامية موقعة على اتفاقيات جنيف، واعتبار فلسطين واقعة تحت الاحتلال على حدود 67 بما فيها القدس.

وتتعلق التكهنات بالخطوة التالية بعد انتهاء مدة المفاوضات البالغة تسعة أشهر، وهل سيؤدي فشلها وتصاعد تباعد الهوة في المواقف مع إسرائيل إلى انهيار السلطة الفلسطينية أو حلها.

بدوره، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، قيس عبد الكريم: إن خيار حل السلطة غير واقعي، ولن يطرح في اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحريرالفلسطينية المقرر إجراؤه في الـ26 من الشهر الجاري، حتى لو واصلت إسرائيل الإجراءات الانتقامية ضد السلطة، مضيفاً “لا أعتقد أن حل السلطة من الجانب الفلسطيني إجراء سليم أو صحي”.

ووصف عبد الكريم حل السلطة بالخيار “الانتحاري”، وأن الخيارات المطروحة والممكنة تتمثل بإعادة النظر في العلاقة مع إسرائيل التي من الممكن أن تؤدي لانهيار السلطة نتيجة إجراءات الاحتلال المتوقعة.

وكانت صحيفة “يديعوت أحرينوت” العبرية، أوردت خبراً صباح الأحد بأن قادة الأجهزة الأمنية الفلسطينية اجتمعوا في الآونة الأخيرة مع ضباط الأمن الإسرائيليين، وأبلغوهم عن خطة تجري دراستها لتفكيك قوات الأمن المسلحة في الضفة الغربية وتجريد رؤساء الأجهزة الأمنية من صلاحياتهم ونقل المسؤولية بالكامل عن الضفة الغربية لإسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث