إصابات واعتقالات إثر اقتحام الاحتلال للأقصى

إصابات واعتقالات إثر اقتحام الاحتلال للأقصى
المصدر: القدس- (خاص) من زهران معالي

أصيب عشرات المرابطين الفلسطينيين الأحد، بجراح وحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص المطاطي والقنابل الغازية والحارقة باتجاههم، خلال اقتحامها لباحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة.

وقال مدير الإعلام بمؤسسة الأقصى للوقف والتراث، محمود أبو العطا لـ”إرم”، إن قوات كبيرة من الشرطة الخاصة والتدخل السريع و”حرس الحدود” اقتحمت الأقصى منذ ساعات الصباح، وأطلقت وابلا من القنابل المسيلة للدموع والحارقة اتجاه المصلين المتواجدين في ساحاته.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال، اعتدت على جميع المصلين، وفرضت حصارا على الجامع القبلي المسقوف، وكسرت النوافذ الزجاجية للجامع، وأطلقت القنابل على المعتكفين بداخله، ما أدى لإصابة ستة منهم بجراح.

وأكد أن قوات الاحتلال اعتدت على كل المتواجدين خارج أبواب الأقصى، وهناك عدد من الإصابات برضوض وحالات اختناق، وعدد من الاعتقالات، كما اعتدت على طواقم الإسعاف، ومنعت عددًا منهم من دخول المسجد، مشيرًا إلى أن اشتباكات اندلعت بين المرابطين وقوات الاحتلال خارج حدود الأقصى.

وذكر أبو العطا أن قوات الاحتلال انسحبت من ساحات الأقصى، وأعادت انتشارها خارج حدوده، في حين ما زال المئات من المرابطين يتواجدون خارج البوابات، خاصة عند بابي حطة والمجلس، حيث تمنع دخولهم للأقصى.

وأشار إلى أن المرابطين صدوا اقتحاما لنائب رئيس الكنيست الإسرائيلي “موشيه فيجلن” برفقة مجموعة من المستوطنين لباحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال، بعد أن مكث لخمس دقائق، ومن ثم خرج من باب السلسلة خارج الأقصى بعد الضغط من المرابطين.

وذكر أبو العطا أن المئات من طلاب مصاطب العلم ومدارس القدس وأهل الداخل المحتل والقدس يتواجدون عند أبواب الأقصى، حيث اعتدت قوات الاحتلال على الجميع بمن فيهم النساء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث