الأردن يرفض التعليق على إرساله “كوماندوز” لتحرير السفير

الأردن يرفض التعليق على إرساله “كوماندوز” لتحرير السفير
المصدر: عمّان- (خاص) من حمزة العكايلة

رفضت الحكومة الأردنية التعليق على إرسالها فريق كوماندوز أردني إلى ليبيا لتحرير السفير فواز العيطان، المختطف في ليبيا منذ خمسة أيام.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة محمد المومني، إن الحكومة لا تعلق أو ترد على أنباء ليست من مصادر موثوقة، وذلك ردا منه على معلومات نشرتها صحيفة “ارب ديلي نيوز” الصادرة باللغة الإنكليزية في الولايات المتحدة الأمريكة، تحدثت فيها عن وجود لقوات أردنية خاصة بمشاركة وحدات غربية مهمتها الإفراج عن العيطان، في خطة مشابهة للدور الذي كانت تقوم به القوات الخاصة الأردنية في خلع الرئيس الليبي معمر القذافي عام 2011 إلى جانب الجماعات الليبية ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية والمخابرات البريطانية.

وأكد المومني أن لدى الحكومة خطة محكمة للإفراج عن السفير العيطان، وأن أي طارئ جديد في قضية السفير ستصرح الحكومة به عبر وزارة الخارجية.

ويأتي حديث المومني متناغماً مع تصريح رئيس الوزراء عبد الله النسور الذي أكد أمام البرلمان الأردني، الخميس، أن لدى حكومته خطة للإفراج عن العيطان، إلا أن إذاعة الخطة ستضر بالمساعي لإطلاق سراحه.

وكانت الصحيفة الأمريكية أشارت أن مصادر استخباراتية كشفت النقاب عن خطة أردنية لمهاجمة كوماندوز أردني لخاطفي السفير، لافتة أن القوات الخاصة الأردنية موجودة بالفعل على الأرض في ليبيا، وأن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، ووكالات استخبارات غربية، ستشارك في العملية الأردنية للإفراج عن العيطان، كما أن طائرتي هليكوبتر أردنيتين تحملان وحدات من القوات الخاصة تزودتا بالوقود في مصر أثناء اتجاهها إلى ليبيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث