حزب النور يتوقع تصعيدا جديدا للعنف من قبل الإخوان

حزب النور يتوقع تصعيدا جديدا للعنف من قبل الإخوان
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد عبد المنعم

توقّع مساعد رئيس حزب النور لشؤون الإعلام, نادر بكار، مقاطعة جماعة الإخوان المسلمين للانتخابات الرئاسية المقبلة، خاصة في ظل انحصار المنافسة بين كل من السيسي وصباحي، وهما لا يجدان قبولا من الجماعة.

وأشار بكار إلى أن جماعة الإخوان ستصعد من عملياتها خلال الفترة المقبلة، بهدف عرقلة المرحلة الثانية من خارطة الطريق، وهي الانتخابات الرئاسية مثلما فعلت قبل الاستفتاء على الدستور، ولكن من المتوقع بعد انتهاء الانتخابات، أن تغير الجماعة من استرايجيتها، وستتعامل مع الواقع الجديد وفق آليات واستراتيجيات أخرى .

وقال بكار في تصريحات خاصة لـ”إرم”، إن حزبه سيلتقى خلال الأيام القليلة المقبلة بكل من المشير عبد الفتاح السيسي وكذلك حمدين صباحي للاستماع لرؤيتهما والتعرف على برنامجيهما الانتخابيين .

وأضاف بكار أنه بعد لقاء المرشحين وعرض المعايير التي حددها الحزب، سيحدد المرشح الذي سيدعمه الحزب خلال الايام القليلة المقبلة.

وفي نهاية حديثه، طالب مساعد رئيس حزب النور، الدولة، بمواجهة تظاهرات الإخوان بالأساليب القانونية وعدم الإسراف في استعمال القوة في مواجهة هذه التظاهرات، وفي الوقت ذاته طالب الدولة بالتعامل بكل حزم مع الخارجين عن القانون والذين يسعون لإحداث الفوضى داخل المجتمع المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث