الاحتلال يحرم الفلسطينيين من الصلاة في الحرم الإبراهيمي

الاحتلال يحرم الفلسطينيين من الصلاة في الحرم الإبراهيمي
المصدر: القدس- (خاص) من زهران معالي

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، الحرم الإبراهيمي في الخليل، وفرضت حصارا شاملا على البلدة القديمة، يمتد حتى الخميس، بمناسبة عيد الفصح اليهودي.

وقال مدير الأوقاف في المدينة، تيسير أبو اسنينة، إنه “وفقا لمقررات لجنة (شيمغار) التي شُكلت بعد مجزرة الحرم عام 1994 على يد المتطرف باروخ جولدشتاين، التي راح ضحيتها 29 فلسطينيا وأصيب 150 آخرون، قُسم الحرم الإبراهيمي إلى قسمين، أحدهما تحت إشراف الاحتلال بشكل كامل، والآخر تحت السيادة الفلسطينية المنقوصة”.

وشدد أبو سنينة، في حديث خاص لـ”إرم”، على أن الحرم الإبراهيمي “يستباح لمدة عشرة أيام سنويا من قبل الاحتلال ومستوطنيه، بحجة الأعياد اليهودية، ويقيمون شعائر تلموذية داخله”.

وأضاف أن “قوات الاحتلال تضيق الخناق على الفلسطينيين في الحرية الدينية، ويبقيهم تحت مراقبة بشكل دائم، ويمنع رفع الآذان في المسجد الإبراهيمي أكثر من 50 مرة شهريا”.

واستنكر إغلاق الحرم، واستباحته من قبل المستوطنين “المتطرفين، الذين يقومون بطقوس وصلوات تلمودية داخله وفي ساحاته”، مطالبا المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لحماية حرية العبادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث