إصابات واعتقالات خلال اقتحام واسع لقوات الاحتلال للمسجد الأقصى

إصابات واعتقالات خلال اقتحام واسع لقوات الاحتلال للمسجد الأقصى
المصدر: القدس المحتلة – (خاص) من نظير طه

أصيب عدد من المرابطين داخل المسجد الأقصى المبارك الأربعاء، واعتقل آخرون خلال اقتحام واسع لعناصر الوحدات الخاصة بشرطة وحرس حدود الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة.

وقال شهود عيان لـ”إرم”، إن قوات الاحتلال اقتحمت المسجد بأعداد كبيرة وأمطرت باحاته بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والسام والرصاص المطاطي ولاحقت المرابطين إلى المسجد القبلي المسقوف، فيما أصيب عشرات من المرابطين الذين ناشدوا طواقم الإسعاف بكسر الحصار عن المسجد والدخول إليه واعتقل آخرون عرف منهم الحارس محمد مجاهد بعد الاعتداء عليه، كما أصيب ثلاثة على الأقل من عناصر شرطة الاحتلال.

وذكر الشهود بأن قوات الاحتلال سمحت للمتطرفين باقتحام الأقصى مستغلة حصار المرابطين داخل المسجد القبلي الذي تعرضت أجزاء من سجاده للإحراق بسبب إطلاق القنابل داخله، فيما تواجد العشرات من جنود الاحتلال خارجه فيما يبدو استعدادا لاقتحامه واعتقال المرابطين، وأشار الشهود إلى أن الاحتلال منع المئات من طلبة مصاطب العلم وطلاب المدارس الدينية من دخول الأقصى واحتجزهم على بواباته مما أدى إلى حدوث اشتباكات بالأيدي.

وكانت قوات الاحتلال أعلنت نيتها إخلاء المسجد الأقصى من المعتكفين، الأمر الذي ينظر إليه المقدسيون بخطورة؛ لإمكانية أن يكون خطوة تمهيدية للسماح باقتحامات جماعية من المستوطنين للمسجد، وتنفيذا لمخططاتهم بإقامة صلوات تلمودية في باحاته بمناسبة “عيد الفصح العبري”.

من جهته حذر مدير المسجد الأقصى المبارك عمر الكسواني من خطورة المواجهات الدائرة، مؤكدا “أنها تفوق خطورة المواجهات السابقة، إذ أن قوات الاحتلال مستعدة لتصفية الشبان المتواجدين في المسجد الأقصى”.

كما قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث إن الاحتلال الإسرائيلي يحاصر منذ ساعات الصباح الباكر المسجد الأقصى من جميع الأبواب، بقوات كبيرة، ويمنع الدخول إليه بشكل شبه كامل، حيث منع موظفي الأوقاف وطلاب مصاطب العلم وطلاب المدارس وطلاب المدارس الشرعية في الأقصى، والنساء من دخول المسجد الأقصى، ولم يسمح إلا لأعداد قليلة جداً الدخول إليه، وبسبب هذه الإحداث يوجد عدد من المصابين والمعتقلين وذلك بعد الاعتداء عليهم وعلى طلاب وطالبات مصاطب العلم بالهراوات والركل بالأرجل، وتحاول القوات الخاصة إفراغ المسجد الأقصى من جميع المصلين والحراس المتواجدين فيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث