إسرائيل تحمل عباس مسؤولية عملية الخليل

إسرائيل تحمل عباس مسؤولية عملية الخليل
المصدر: رام الله- (خاص) من فراس أحمد

حمل نائب وزير الجيش الإسرائيلي داني دانون، الثلاثاء، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، المسؤولية عن العملية التي نفذت الإثنين، 14 نيسان/ أبريل، بالقرب من حاجز ترقوميا غرب الخليل.

وأكد دانون أن هذه العملية “جاءت نتيجة إطلاق سراح (المخربين) الذين يستقبلهم عباس ويحتفل بهم كرموز، ما يعطي المبرر لتنفيذ مزيد من العمليات ضد الإسرائيليين، وهذا ما حصل في العملية”.

من جانبه، قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، يتسحاق أهرونوفيتش، إن “قوات الأمن تشن عمليات تفتيش وتحقيق للوصول إلى منفذي العملية”.

ووصف أهرونوفيتش العملية بـ”الصعبة، خاصة أنها جاءت عشية عيد الفصح اليهودي، وقتل خلالها شرطي محترف ومهني، وتدلل بنفس الوقت على أننا نتعامل مع (إرهابين) وسنلاحقهم ونطاردهم ونقدمهم إلى المحاكمة”.

وأوضح أن قوات كبيرة من جهاز الأمن العام “الشاباك” والجيش “تشن عمليات تفتيش من بيت إلى بيت في بلدة إذنا، وغير مستبعد أن يكون شخصان وراء تنفيذ العملية.”

يشار إلى أن المنطقة التي شهدت تنفيذ العملية خاضعة لسيطرة أمنية ومدنية إسرائيلية، ولا تسمح الاتفاقيات المبرمة مع إسرائيل لقوى الأمن الفلسطينية بالتواجد فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث