إسرائيل تعطل تنفيذ مشاريع تنموية فلسطينية

إسرائيل تعطل تنفيذ مشاريع تنموية فلسطينية
المصدر: رام الله - (خاص) من فراس أحمد

أعلنت سلطة المياه الفلسطينية أن إسرائيل عرقلت مشاريع تتعلق بالمياه والصرف الصحي في فلسطين بشكل متعمد، وهي مشاريع إستراتيجية تتعلق بإنشاء محطات صرف صحي وحفر أبار والبنية التحتية للمياه بقيمة تزيد عن نصف مليار دولار.

وأعلنت سلطة المياه أنها لا تستطيع المباشرة بهذه المشاريع بسبب عدم حصولها على الموافقات من اللجنة المشتركة، بحجة أن الجانب الفلسطيني يرفض التعامل مع مشاريع تتعلق بالمستوطنات، وقالت إن إسرائيل استمرت في سياسة الابتزاز وتقديم مشاريع خاصة بالاستيطان.

وأكدت سلطة المياه أن المشاريع العالقة في الضفة الغربية والتي تزمع سلطة المياه تنفيذها خلال الفترة بين 2014-2016 تبلغ قيمتها 542 مليون دولار، حيث تم تأمين التمويل المالي للعديد منها وتواجه سلطة المياه عقبة عند تقديم ما تبقى منها للدول المانحة بالسؤال عن الموافقات والرخص الإسرائيلية وهو ما يعيق ويؤخر دعم المانحين أو تحويل الأموال لقطاعات أخرى.

وبسبب عدم الحصول على الموافقات على المشاريع وخاصة الآبار، اضطرت سلطة المياه لطلب شراء كميات إضافية لمواجهة أزمة المياه المتفاقمة من سنة لأخرى، وقد تم تقديم عدة طلبات بتوفير كميات إضافية للضفة الغربية بمعدل 10 مليون متر مكعب سنويا ومعدل 5 مليون متر مكعب لقطاع غزة ولكن الجانب الإسرائيلي يماطل بالموافقة ويتم ربط هذا الموضوع بقضايا اللجنة المشتركة والموافقة على مشاريع المستوطنات هذا بالإضافة إلى تعطيل أو تأخير تنفيذ حتى ما تم الاتفاق عليه.

من جهة أخرى حملت سلطة المياه إسرائيل المسؤولية عن تأخير توفير الطاقة اللازمة لتشغيل مشروع الصرف الإستراتيجي الذي تم الإنتهاء منه في قطاع غزة في بيت لاهيا وبكلفة جاوزت مائة مليون دولار ويلزمه 3 ميجا واط لغايات التشغيل تفاوض السلطة والدول ولجهات المانحة منذ أكثر من عام على ذلك مع الجانب الإسرائيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث