الفرقاء السياسيون في موريتانيا يتفقون بشأن الحوار

الفرقاء السياسيون في موريتانيا يتفقون بشأن الحوار
المصدر: نواكشوط - (خاص) من محمد سالم الخليفة

اتفق الفرقاء السياسيون الموريتانيون في المعارضة والسلطة على جدول أعمال الحوار بينهم والذي يرمي إلى توفير الضمانات الكفيلة بتنظيم انتخابات رئاسية شفافة ونزيهة يقبل الجميع بنتائجها.

وشملت الاتفاق عدة نقاط أهمها البحث في موضوع الهيئات المشرفة كالمجلس الدستوري واللجنة المستقلة للانتخابات، والوكالة الوطنية للإحصاء والوثائق المؤمنة، واستقلالية الإدارة.

واتفقوا كذلك على أن يمثل كل طرف من الأطراف الثلاثة ( الأغلبية، أحزاب المعاهدة، والمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة) بسبعة أعضاء في الحوار التي تقرر أن تنطلق جلساته العملية يوم غد الاثنين.

وشهدت الجلسات التمهيدية للحوار تعثرا استمر لأزيد من أسبوع نتيجة انسحاب ممثلي المعارضة عن جلسة الافتتاح احتجاجا على غياب ممثل عن الحكومة التي يعتبرون حضورها ضروريا لضمان تنفيذ ما يتم التوصل إليه من اتفاقات.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد أكد في لقاء صحفي أجراه قبل أسبوع رفضه المطلق لمطلب المعارضة بتشكيل حكومة موسعة تتولى الإشراف على سير الانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو/ حزيران القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث