علاوي يكشف عن تنسيق مع الحكيم والصدر وبارزاني

علاوي يكشف عن تنسيق مع الحكيم والصدر وبارزاني
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

كشف رئيس الوزراء العراقي الأسبق وزعيم “ائتلاف الوطنية” إياد علاوي عن وجود تنسيق بينه وبين عمار الحكيم ومقتدى الصدر ومسعود بارزاني لتشكيل الحكومة المقبلة، معربا عن خشيته من محاولات إجهاض الانتخابات أو تزوير نتائجها.

وحذر علاوي في مؤتمر صحفي مما سماها محاولات “اغتصاب السلطة”، كما حدث عام 2010، مؤكدا أن ائتلاف الوطنية يأمل بأن تكون الانتخابات نزيهة خاصة وأن هناك اغتصاب للسلطة في الانتخابات الماضية.

وفازت “القائمة العراقية” التي كان يتزعمها إياد علاوي في الانتخابات التشريعية عام 2010، بالمركز الأول بحصولها على 91 مقعدا، مقابل 89 مقعدا لـ “ائتلاف دولة القانون” بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي.

وكان من المفترض أن يكون المرشح لمنصب رئاسة الوزراء من “القائمة العراقية” بحسب الدستور العراقي الذي يمنح هذا الحق للكتلة الأكبر، لكن ائتلاف المالكي شكل تحالفا موسعا مع حزبي الحكيم والصدر بضغط إيراني ليصبح عدد مقاعده 159، الأمر الذي مكنه من تشكيل الحكومة الحالية بعد تأييد المحكمة الاتحادية.

وحذر علاوي من محاولات “إجهاض العملية الانتخابية”، معربا عن خشيته من تأثير ما يجري في حزام بغداد ومحافظة الأنبار على الانتخابات.

وأشار إلى وجود أعداد كبيرة من النازحين من أهالي تلك المنطقتين، وإلى صعوبة مشاركتهم بالانتخابات.

ولفت إلى أن هناك اعتقالات تجري في الأعظمية شمال بغداد، وأن هناك نوايا لإجهاض الانتخابات واختزال السلطة من خلال إطالة أمد المواجهات.

وعبر رئيس الوزراء الأسبق عن ثقته بـحدوث التغيير خلال الانتخابات المقبلة إذا جرت بصورة طبيعية، لاسيما وأن “جميع الأطراف السياسية متفقة على هذا الأمر”.

وكشف علاوي عن وجود تنسيق يجري بين ائتلاف الوطنية والتيار الصدري وكتلة المواطن (بزعامة عمار الحكيم ) و كتلة مسعود بارزاني بالتحالف الكردستاني، لوضع المعايير المطلوبة في الحكومة المقبلة.

وأضاف علاوي: “التقينا بعادل عبد المهدي (قيادي في المجلس الأعلى الإسلامي) وعمار الحكيم (زعيم المجلس الأعلى الإسلامي) وكان لنا لقاءات مشتركة مع التيار الصدري ومع بعض الكتل في التحالف الوطني للتنسيق إلى ما بعد الانتخابات”.

ولم يتطرق علاوي إلى كتلة “متحدون” بزعامة رئيس البرلمان أسامة النجيفي، التي أعلنت الأسبوع الماضي، عن وجود مباحثات مع الحكيم والصدر لتشكيل الحكومة بعد الانتخابات التشريعية في 30 نيسان / ابريل الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث