إلغاء اعتصام أمام دائرة المخابرات الأردنية بعد تهديدات

إلغاء اعتصام  أمام دائرة المخابرات الأردنية  بعد تهديدات
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

بعد أن أعلن الحراك الشبابي في مدينة الزرقاء الأردنية إقامة اعتصام أمام دائرة المخابرات في العاصمة عمان للمطالبة بالإفراج عن عدد من معتقلي الحراك، انتفضت مجموعة شبابية موالية عرفت باسم (تجمع الولاء والانتماء للوطن وقائد الوطن) لتعلن أنها لن تسمح بإقامة الاعتصام ولو بالقوة.

وفي تطور سريع، أعلن المكتب الإعلامي لحراك الزرقاء في بيان له إلغاء الفعالية التي خطط لإقامتها مساء السبت، لتفويت الفرصة على من وصفهم بالانتهازيين، الذين حذروا الحراك من تنفيذ الاعتصام في إشارة منه إلى تجمع الولاء.

وجاء في البيان: “خشية من الاصطدام مع أبنائنا في الأجهزة الأمنية، وكون جهاز المخابرات من الأماكن الحساسة، وحرصنا على أمن البلد والاستجابة إلى الأحرار قررنا إلغاء الفعالية المنوي إقامتها اليوم، مع تأكيدنا وتمسكنا بالإفراج الفوري عن المعتقلين وضرورة الإسراع بوتيرة الإصلاح بالبلد”.

وعلى الرغم من إعلان وقف الاعتصام، شوهدت قوات أمنية بكثافة في المنطقة المحاذية لمبنى المخابرات، حيث تواجدت نحو 15 حافلة وناقلة لقوات الدرك، فضلا عن العديد من دوريات ومركبات الشرطة وأفراد الأمن.

وتأتي الدعوة للاعتصام مشابهة لدعوات سابقة حيث سبق وأن أعلن الشباب الإسلامي عزمه عن إقامة فعالية أمام المخابرات إلا أنه تم إلغائها، بعد مطالب من أبناء الحراك الإصلاحي ذاته بعدم إقامتها، خوفا من الفتنة والانجرار إلى مربعات التصادم مع الأجهزة الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث