تأجيل محاكمة مرسي في “أحداث الاتحادية” للأحد

تأجيل محاكمة مرسي في “أحداث الاتحادية” للأحد

القاهرة – أجلت محكمة مصرية، السبت محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، و14 آخرين من قيادات جماعة الإخوان ومسؤولين سابقين بالرئاسة، في قضية “أحداث الاتحادية”، إلى جلسة يوم الأحد، بحسب مصادر قضائية.

واستمعت هيئة المحكمة خلال جلسة السبت، وفق المصادر ذاتها، إلى شهود الإثبات في القضية من السادس وحتى التاسع، وهم من العاملين بقيادة الحرس الجمهوري، وهي قوات منوط بها حماية رئيس الجمهورية ومؤسسات الرئاسة.

وتستمع المحكمة في جلسة الأحد إلى شاهدي إثبات آخرين في القضية وهما: اللواء أحمد جمال الدين، وزير الداخلية الأسبق، والعقيد سيف الدين زغلول، مأمور قسم شرطة مصر الجديدة، شرقي القاهرة.

وأكد مصدر قضائي أن قاضي المحكمة أمر باستمرار منع حضور الصحفيين جلسة الأحد، وإبقاء جلسات استماع الشهود ومناقشتهم سرية.

فيما كشف مصدر أمني أن مرسى تم نقله من مقر المحاكمة إلى سجن العقرب، شديد الحراسة، بمنطقة طرة (جنوبي القاهرة)، مشيراً إلى أن مدة بقائه فى سجن العقرب مرهونة بجلسات محاكمته المتعاقبة خلال هذا الأسبوع في قضايا “أحداث الاتحادية”، و”التخابر”، و”اقتحام السجون”.

وأشار المصدر إلى أن إدارة السجون، وفرت زنزانة خاصة لمرسي بسجن العقرب، حتى تنتهي جلسات محاكماته المتقاربة، وبعدها يتم إعادته إلى محبسه في سجن برج العرب، شمالي مصر.

ويحاكم مرسي و14 متهما آخرين (بينهم 7 هاربين)، بتهم التحريض على قتل 3 محتجين معارضين لمرسي وإصابة آخرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة) يوم 5 ديسمبر/ كانون الأول 2012، في أحداث سقط فيها أيضا قتلى وجرحى من أنصار مرسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث