الجزائر تشهد حربا كلامية بين مرشحي الرئاسة وممثليهم

الجزائر تشهد حربا كلامية بين مرشحي الرئاسة وممثليهم
المصدر: الجزائر- (خاص) من واسيني سواريت

يشهد المناخ السياسي في الجزائري جملة من التجاوزات الخطيرة سجلتها لجنة مراقبة الانتخابات ويأتي في مقدمتها الحروب الكلامية بين المرشحين لرئاسة الجزائر بالإضافة إلى ممثليهم حيث كانت اللجنة حذرت في وقت سابق من الوقوع في تداعيات مثل هذه التصريحات التي لا علاقة لها بالحملة الانتخابية.

وجاءت تصريحات والي محافظة العاصمة محمد زوخ لتصنع الحدث في الجزائر حيث صرح في حديث له موجه لأصحاب البيوت الهشة بأن عليهم الانتخاب،وإلا فإن مصيرهم هو البقاء في بيوتهم القصديرية، وهو ما حرك المرشحين للرئاسة خاصة أن التصريح كان في صورة تهديد، إذ طالبوا بفتح تحقيق معمق في القضية، في حين نادت منظمات حقوقية في الجزائر بضرورة فتح تحقيق حول تصريح والي محافظة العاصمة الذي أخل بأخلاقيات الديمقراطية؛ وفق تعبيرهم.

وجاءت تصريحات والي محافظة العاصمة بعد تصريحات وزير الشؤون الدينية غلام الله الذي وصف المعارضين للانتخابات بـ”الغشاشين” ،وأكد في تصريح له بأن التيارات السياسية التي تدعو لمقاطعة الانتخابات لا تحب الخير للجزائر، ولم تنتظر المعارضة طويلا للرد على غلام الله حيث وصفته بـ”الشخص الذي يوظف الدين من أجل التصويت لبوتفليقة” قائلة: “على الرغم من أن المساجد بيوت يلتقي فيها ممثلو تيارات سياسية مختلفة إلا أن غلام الله يريد أن يجعلها مكانا لدعوة المواطنين للتصويت لصالح المرشح بوتفليقة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث