المخابرات المصرية تُسقط الرجل الثالث في تنظيم القاعدة

المخابرات المصرية تُسقط الرجل الثالث في تنظيم القاعدة
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

قال وكيل جهاز المخابرات المصرية السابق، ثروت جودة، إن رجال الأمن القومي والمخابرات في مصر، تمكنوا من الإيقاع بالقيادي البارز في تنظيم “القاعدة”، ثروت شحاتة، وهو مساعد زعيم التنظيم، أيمن الظواهري، موضحاً في تصريحات صحفية، أن “شحاتة” موضوع على قائمة أخطر عناصر القاعده المطلوبين في الولايات المتحدة الأمريكية عقب 11 سبتمبر 2001.

وأردف: إن “شحاتة”، هو أحد قادة تنظيم الجهاد المصري، هرب من القاهرة في التسعينيات بعد اشتراكه في عدد من العمليات الإرهابية داخل مصر منها محاولة اغتيال رئيس الوزراء المصري عاطف صدقي في 1994، انضم للقاعدة وشارك في تقوية نفوذها وتنقل ما بين أفغانستان وباكستان، عقب الغزو الأمريكي لأفغانستان عام 2001، ولم يتمكن من البقاء بعد انهيار طالبان، تمكن من الهرب من القوات الأمريكية واستطاع الوصول إلى إيران، وقضى هناك فترة طويلة تنقل فيها عدة مرات ما بين تركيا، اليمن، السودان، العراق، بعد ذلك انتقل إلى ليبيا أثناء حكم “الإخوان المسلمين” لمصر، أنشأ عدة ميليشيات وكتائب مسلحة في ليبيا تتبع القاعدة.

وفي هذا السياق، قال مصدر أمني رفيع المستوى، إن “شحاتة”، الذي تم إسقاطه في ضربة موجعة لتنظيم “القاعدة”، تم القبض عليه في مدينة العاشر من رمضان التابعة لمحافظة الشرقية، مختفياً ويعيش باسم مستعار، لافتاً في تصريحات خاصة لـ”إرم”، إلى أن التحقيق يتم في جهة سيادية مع الرجل الذي يعتبر الأخطر بعد “الظواهري” وملقب بـ”الرجل الثالث”.

وأكد المصدر، أن القاهرة لن تقوم بتسليم هذا الرجل إلى واشنطن، وأن جميع الإجراءات القانونية وتنفيذها ستتم في مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث