عباس يعلن رغبته بالتنحي ويطرح مبادرة للمصالحة مع حماس

عباس يعلن رغبته بالتنحي ويطرح مبادرة للمصالحة مع حماس
المصدر: رام الله- (خاص) من فراس أحمد

أكد الرئيس محمود عباس للقيادة الفلسطينية رغبته في التنحي من منصبه، بحسب مصدر مطلع، قال إن “الرئيس مصمم على رأيه، ويريد فتح الباب أمام إجراء انتخابات جديدة”.

وذكر المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، لـ “إرم” أن الرئيس الفلسطيني أكد أنه سيتنحى قريبا، لفتح الباب أمام إجراء انتخابات جديدة لاختيار رئيس آخر، وتنفيذ اتفاق القاهرة لإجراء انتخابات فلسطينية عامة رئاسية وبرلمانية، بعد طرح مبادرة للمصالحة مع حركة حماس.

وأضاف:”الرئيس لن يرشح نفسه”.

وأشار المصدر إلى أن عباس طلب من القيادة الفلسطينية الاجتماع في 26 من الشهر الجاري، قبل ثلاثة أيام من موعد انتهاء الجولة الحالية من المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، لتحديد كيفية دفع حماس إلى تنفيذ اتفاق المصالحة الداخلية، أو تحديد موعد لإجراء انتخابات تشريعية، ورئاسية “حتى، ولو رفضت سلطة حماس الحاكمة في غزة المشاركة فيها”.

وكان الرئيس الفلسطيني، أبلغ نظيره المصري عدلي منصور في لقاء جمعهما الأربعاء، أهمية استئناف جهود المصالحة الفلسطينية، مشددا على ضرورة توحيد الصف واِستعداده لاتخاذ خطوات عملية لتوفيق الأوضاع الفلسطينية، لاسيما في ظل المفاوضات، التي تخوضها الدولة الفلسطينية مع الجانب الإسرائيلي.

وأوضح أن مصر ستبقى الراعي الأساسي لعملية المصالحة الوطنية الفلسطينية، مثمنا الجهود، التي تبذلها كافة أجهزة الدولة المصرية لتحقيق هذه المصالحة.

كما ناقش الرئيس المصري، مع نظيره الفلسطيني محمود عباس، البدائل التي يعتزم الجانب الفلسطيني التحرك على أساسها على الصعيد الدولي، في حال استمرار تعثر المفاوضات.

وكان عباس وقع الأسبوع الماضي، 15 طلبا للانضمام إلى اتفاقيات دولية من بينها اتفاقيات جنيف، التي تتضمن القواعد الخاصة بالحرب والاحتلال، وذلك باسم دولة فلسطين في خطوة تتسم بالتحدي فاجأت واشنطن وأغضبت إسرائيل، حتىأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هدد باتخاذ اجراءات انتقامية لم يفصح عنها ردا على الخطوة، التي اتخذها عباس.

ودخلت المفاوضات، التي بدأت في تموز/ يوليو الماضي بوساطة أمريكية مرحلة الأزمة الأسبوع الماضي بعد امتناع إسرائيل عن تنفيذ وعد بالإفراج عن نحو 25 أسيرا فلسطينيا، وطالبت الجانب الفلسطيني بإبداء التزامه بمواصلة المحادثات بعد انتهاء المهلة المحددة لذلك في 29 نيسان/ أبريل الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث