لقاء مصري فلسطيني يناقش “ما بعد المفاوضات”

لقاء مصري فلسطيني يناقش “ما بعد المفاوضات”
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد الهاشمي

ناقش الرئيس المصري عدلي منصور، مع نظيره الفلسطيني محمود عباس، البدائل التي يعتزم الجانب الفلسطيني التحرك على أساسها على الصعيد الدولي، في حال استمرار تعثر المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي.

وقال المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، السفير إيهاب بدوي، إن اللقاء استهدف إطلاع الرئيس عدلي منصور على آخر تطورات الموقف اتصالاً بالمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، التي تجري برعاية أمريكية، وتنتهي مدتها الزمنية، نهاية الشهر الجاري.

وأضاف أن الرئيس منصور شدد على أن القضية الفلسطينية ستظل القضية المركزية لمصر، وكافة الدول العربية.

وأكد الرئيس منصور أن مصر تدعم بشكل كامل القيادة الفلسطينية، وجهودها للتوصل إلى تسوية سلمية تقوم على المباديء، والقرارات الدولية ذات الصلة، ومبادرة السلام العربية كسبيل وحيد لتحقيق سلام دائم وعادل وشامل.

من جانبه، أكد الرئيس الفلسطيني، على أهمية استئناف جهود المصالحة الفلسطينية، مشددا على ضرورة توحيد الصف واِستعداده لاتخاذ خطوات عملية لتوفيق الأوضاع الفلسطينية، لاسيما في ظل المفاوضات، التي تخوضها الدولة الفلسطينية مع الجانب الإسرائيلي.

وأوضح أن مصر ستبقى كما كانت الراعي الأساسي لعملية المصالحة الوطنية الفلسطينية، مثمنا الجهود التي تبذلها كافة أجهزة الدولة المصرية لتحقيق هذه المصالحة.

وأكد الرئيس منصور حرص مصر على مواصلة جهودها ودعمها لإنهاء الانقسام الفلسطيني من خلال الاتفاقيات الموقعة في هذا الصدد، التي يوفر تنفيذها أسس نجاح المصالحة الوطنية التي رعتها منذ بدايتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث