المصريون في ليبيا يسددون فاتورة الصراعات السياسية للقاهرة

المصريون في ليبيا يسددون فاتورة الصراعات السياسية للقاهرة
المصدر: القاهرة - (خاص) من محمد بركة

تنعكس الصراعات السياسية والتحديات الأمنية التي تواجهها سلطات الحكم الانتقالي بالقاهرة على الجاليات والعمالة المصرية بالخارج، لا سيما المتواجدون بالأراضي الليبية الذين لا يكاد يمر يوم إلا ويتعرض بعضهم للخطف أو القتل أو السطو، وفي أحسن الأحوال الترحيل من البلاد مع عدم دفع مستحقاتهم المالية.

وحسب تقارير صادرة عن شعبة إلحاق العمالة بالخارج التابعة للغرفة التجارية المصرية، فإن الصراع السياسي الذي تشهده البلاد مع جماعة الإخوان وحلفاءها من الجماعات التكفيرية المسلحة بعد عزل مرسي قد جعل من أكثر من مليون و800 ألف عامل مصري بليبيا هدفا محتملا لعشرات المليشيات المسلحة المتمردة على السلطة المركزية بطرابلس والمتعاطفة مع الإخوان – فضلا عن الإخوان أنفسهم – حيث اعتبروا المصريين العاملين على الأراضي الليبية الوسيلة الوحيدة المتاحة أمامهم للانتقام من النظام الحالي في القاهرة ردا على ما يعتبرونه انقلابا عسكريا على الحكم الإسلامي.

وبحسب التقارير، فإنه قبل ثورة 17 شباط/فبراير التي أطاحت حكم القذافي، كان عدد المصريين بليبيا لا يقل عن مليونين وهو رقم يأتي في المرتبة الثانية مباشرة بعد السعودية التي يعمل بها أكثر من ثلاثة ملايين مصري.

ومع تصاعد استهداف المليشيات التكفيرية للمصريين، فر منهم نحو مائتي ألف عائدين إلى مصر بينما ظل الباقون رغم التحذيرات المتوالية من الخارجية المصرية بوجوب عودة الجميع فضلا عن عدم
السفر إلى ليبيا نهائيا.
ومن الملاحظ، أن هذه العمالة تذهب غالبا لمهن المعمار وهي غير مدربة وأصحابها غير حاصلين على مؤهلات تعليمية عليا، كما أنهم ينتمون في معظمهم إلى القرى الأكثرفقرا في الصعيد ولا يحظون بأي نوع من التأمين الطبي حيث سوق العمل بليبيا عشوائية ولا تحظي بقوانين تنظيمية صارمة تكفل حقوق العامل وصاحب العمل كما هو الحال في الخليج على سبيل المثال.

وتشكو الغرفة التجارية المصرية من عدم التزام جميع شركات إلحاق العمالة بالخارج بتشديد الخارجية المصرية على الوقف الفوري لكافة أشكال التعامل على توظيف المصريين بليبيا تماما لحين استتباب الأوضاع الأمنية هناك. وتؤكد أن شريحة من المواطنين أنفسهم لا تستجيب نظرا لأوضاعها الاقتصادية السيئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث