مؤيدو الأسد يحيون الذكرى الـ67 لميلاد حزب البعث

مؤيدو الأسد يحيون الذكرى الـ67 لميلاد حزب البعث
المصدر: دمشق– (خاص) من آلجي حسين

بعد يوم حافل من احتفالات لم تخلُ من سقوط قتلى واشتباكات، أحيا مؤيدو الرئيس السوري بشار الأسد الذكرى الـ 67 لميلاد “حزب البعث العربي الاشتراكي”، الحزب الحاكم في سوريا، رغم حذف المادة الثامنة من الدستور السوري، التي تنص على قيادة “حزب البعث” للدولة والمجتمع بشكل منفرد.

وبعد يوم واحد من انتهاء الاحتفاليات التي عمت شوارع دمشق وحلب واللاذقية وغيرها، فاجأ البرلمان السوري “مجلس الشعب”، السوريين بإقرار قانون يتضمن “إحداث هيئة عامة تسمى “الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان”، مقرها دمشق، وتتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري، وترتبط بوزير الشؤون الاجتماعية.

وصدم هذا القرار المعارضين، في الوقت الذي أُطلقت فيه موجة من السخرية والتهكم على مصير نظام آيل للسقوط، لا سيما بعد رسالة الأسد إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مجددا فيها تمسكه بالبقاء في السلطة.

وبين ميلاد حزب البعث وإحداث هيئة للأسرة، يتساءل مراقبون عن جدوى الهيئة في ظل بلوغ عدد المهجرين السوريين خارج البلاد حوالي ثلاثة ملايين لاجئ، بينما بلغت الهجرة الداخلية حوالي سبعة ملايين نازح، حسب أرقام منظمة الأمم المتحدة أخيرا.

وفي الجانب الآخر، انطلقت مظاهرات لمعارضين يحملون لافتات عليها عبارة “7 نيسان ميلاد العنصرية والطغيان”، لتبدو صورة المشهد السياسي العام، معتمة ومعقدة يوما بعد يوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث