تأجيل قضية مقتل صحفي بنيران ضابط أمن في العراق

تأجيل قضية مقتل صحفي بنيران ضابط أمن في العراق

بغداد – أجلت محكمة الجنايات المركزية بالعراق اليوم الإثنين، الجلسة الخاصة بقضية مقتل الصحفي محمد البديوي إلى 16 من شهر أبريل / نيسان الحالي.

وقال عبد الستار البيرقدار المتحدث باسم المحكمة إنها “عقدت صباح اليوم جلسة خاصة للنظر بقضية مقتل البديوي بحضور الضابط المتهم بقتله وهيئة الدفاع وعدد من الشهود وأقارب الصحفي القتيل”، حيث استمعت إلى إفادة ثلاثة من الشهود وأجلت النظر في القضية إلى 16 من الشهر الجاري.

وكان ضابط برتبة ملازم أول في الفوج الرئاسي التابع لللرئيس جلال طالباني قتل نهاية الشهر الماضي بطلقات نارية، محمد البديوي، أستاذ بجامعة بغداد ومدير إذاعة “العراق الحر” الذي يبث من العاصمة التشيكية براغ.

وأمر رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي باعتقال الضابط الذي قام بإطلاق النار على البديوي، دون سبب واضح.

ويعتبر العراق من أخطر البلدان، التي يعمل بها الصحفيون، وبحسب التقديرات لمنظمات غير حكومية، فان 267 صحفيا عراقيا وأجنبيا قتلوا منذ 2003، منهم 155 صحفياً قتلوا بسبب عملهم الصحفي وكذلك 55 فنيا ومساعدا إعلاميا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث