مراقبون: السيسي أخطأ بركوب الدراجة الهوائية

مراقبون: السيسي أخطأ بركوب الدراجة الهوائية
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد بركة

اعتبر مراقبون أن حملة المرشح للانتخابات الرئاسية عبد الفتاح السيسي، وقعت في خطأ “قاتل”، بدعوة مرشحها للظهور بين الناس، على اعتبار أنه واحد منهم.

وظهر السيسي، في أكثر من فيديو، وصور، وهو يرتدي بدلة رياضة، ويقود دراجة هوائية في شوارع القاهرة، مصافحا

المارة بحي التجمع الخامس بالقاهرة، بهدف إيصال رسالة بأنه جزء من النسيج الاجتماعي.

بيد أن ذلك أضر بالسيسي، حيث كان تأثير هذه الصور والمشاهد سلبيا، فالمواطن يبحث عن شخصية رمزية تقوده، في مرحلة أكثر خطورة.

وطبقا لمعايير الصورة الذهنية، التي تعد عاملا حاسما في نجاح، أو فشل أي مرشح، فإن ملايين المصريين، ممن يشعرون بالخوف نتيجة تصاعد العمليات الإرهابية، ويتطلعون إلى المستقبل بقلق، رسموا لقائد الجيش السابق صورة

الرجل القوي المهيب القادر على تحقيق الأمن واستعادة هيبة الدولة، وخوض المعارك ضد أعداء الداخل، والخارج.

وهذه الصورة تختلف بشكل جوهري عن تلك، التي تروج للمشير باعتباره ابن الشعب البسيط المقرب من الشعب، فالصورة الأولى، التي أحب المصريين السيسي بسببها، بطلها رجل صارم، وقليل الكلام، وشديد الوقار، اكتسب الصلابة من حياته العسكرية.

ووفق ذلك، فهؤلاء لن يتقبلوا الصورة، التي تحاول حملة السيسي، إظهار المشير فيها، فهي صورة لشخص بسيط عادي يقود الدراجة، لا تتناسب مع المنزلة الرفيعة، التي وضعت له.

وكان منافس السيسي في الانتخابات الرئاسية حمدين صباحي، عمد في انتخابات العام 2012 إلى ركوب القطار، والتقاط الصورة التذكارية في الشوارع، والأحياء الشعبية، حتى أنه اتخذ من عبارة “واحد مننا” شعارا لحملته.

ويعتبر خبراء علم النفس التسويقي أن الناخب المصري يبحث عن الرئيس القوي الحازم صاحب الخلفية العسكرية، وأن أي صورة ذهنية أخرى تحاول تقديم العكس لن تنجح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث