التقاط مزيد من الإشارات المحتملة للطائرة الماليزية المفقودة

التقاط مزيد من الإشارات المحتملة للطائرة الماليزية المفقودة

سيدني – التقطت سفن صينية واسترالية تبحث عن الطائرة الماليزية المفقودة ذبذبات منفصلة في أجزاء مختلفة من منطقة بحث شاسعة في المحيط الهندي فيما تحاول التحقق من صدور إحداها عن أجهزة التسجيل في الصندوق الأسود للطائرة.

وقالت سلطات البحث الأسترالية الأحد إن سفينة هايشون 01 الصينية التي تقوم بدوريات التقطت “ذبذبة” قصيرة مرتين خلال الأيام القليلة الماضية في منطقة تقع غربي بيرث قرب مكان يعتقد المحققون أن الرحلة الجوية المفقودة ام.اتش 370 سقطت فيه في الثامن من مارس آذار.

وأرسل المزيد من الطائرات والسفن للمساعدة في تلك المنطقة وذكرت السفينة أوشين شيلد التابعة للبحرية الأسترالية في تلك الأثناء أنها التقطت اشارة صوتية منفصلة على بعد 300 ميل بحري.

وتحمل السفينة الأسترالية معدات معقدة تابعة للبحرية الأمريكية صممت لالتقاط الإشارات الصادرة عن الصناديق السوداء مما قد يحل لغز اختفاء الطائرة الماليزية على بعد آلاف الكيلومترات عن مسارها.

وقال المارشال أنجوس هيوستون قائد القوات الجوية المتقاعد ومدير الوكالة الأسترالية التي تنسق عملية البحث في مؤتمر اعلامي ببيرث “نتعامل مع كل منها بجدية. نحتاج إلى التأكد قبل أن نغادر أيا من هذه المناطق من أن هذا الأمر لا علاقة له على الإطلاق بالرحلة ام.اتش 370.”

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أمس السبت أن جهازا لتحديد موقع الصندوق الأسود على متن هايشون 01 قد التقط الإشارة بتردد 37.5 كيلوهيرتز/ثانية في منطقة تقع عند دائرة عرض 25 جنوبا وخط طول 101 شرقا.

وذكرت سلطات البحث الأسترالية أن مثل هذه الاشارة تتطابق مع اشارات الصندوق الأسود لكنها أكدت مع (شينخوا) أنه لا يوجد دليل قاطع يربط الاشارة بالطائرة المفقودة وهي من طراز بوينج 777.

وقال أنيش باتل رئيس شركة دوكان سيكوم التي صنعت الجهاز المخصص لتحديد موقع الصندوق الأسود ومقرها مدينة ساراسوتا بولاية فلوريدا الأمريكية “إن تردد 37.5 كيلوهرتز/ثانية هو التردد المحدد الذي تعمل عليه أجهزة تحديد المواقع هذه.”

وقال مصدر حكومي أمريكي مقرب من التحقيقات في اختفاء الطائرة إنه لم يتم التحقق بعد من صحة الإشارات الصوتية. وأضاف المصدر أنه لم ترد أي معلومات إضافية يعتد بها لتفسير سبب اختفاءالطائرة.

وقال هيوستون إن تحليل بيانات أقمار صناعية سابقة قاد المحققين مجددا إلى تعديل منطقة البحث تجاه الجزء الجنوبي من الممر.

وأضاف “المنطقة الأكثر ترجيحا كما نعتقد هي الجزء الجنوبي حيث تعمل هايشون 01. لهذا السبب نحن مهتمون بالفعل بالصوتين اللذين رصدتهما هايشون 01.”

وأضاف أن عمق المياه في هذه المنطقة يصل إلى 4500 متر.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي توني ابوت إنه “متفائل لكنه ليس متأكدا بأي حال” من أن الذبذبات المسجلة لها علاقة بالطائرة الماليزية المفقودة.

وأضاف ابوت للصحفيين في طوكيو حيث يقوم بزيارة “هذا أصعب بحث في التاريخ الإنساني. نبحث عن طائرة تقبع في قاع محيط عميق للغاية وفي منطقة بحث شاسعة جدا.”

وقال المركز الأسترالي المشترك للتنسيق بين الوكالات اليوم الأحد إن ما يصل إلى 12 طائرة و13 سفينة ستمشط ثلاث مناطق مختلفة على بعد نحو ألفي كيلومتر شمال غربي بيرث.

ولم تستبعد السلطات أن يكون سبب السقوط مشكلة ميكانيكية لكنها تقول إن أدلة من بينها فقد الاتصالات يشير إلى أن الرحلة إم.إتش370 جرى تحويل مسارها عن عمد.

وواجهت السلطات الماليزية انتقادات لاذعة خاصة من الصين لسوء إدارة عملية البحث وعدم الكشف عن معلومات. ومعظم ركاب الطائرة البالغ عددهم 227 شخصا صينيون.

وأعلنت ماليزيا أمس السبت فتح تحقيق رسمي في اختفاء الطائرة بمشاركة خبراء من أستراليا والولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث