الائتلاف: المفاوضات مع الأسد وصلت إلى طريق مسدود

الائتلاف: المفاوضات مع الأسد وصلت إلى طريق مسدود

دمشق .. أعلن المتحدث الرسمي باسم الائتلاف الوطني السوري المعارض لؤي صافي، انه ليس هناك ورقة معروضة لاستكمال المفاوضات في جنيف، معتبراً أن “النظام غير مستعد للدخول في أي عملية سياسية”.

وقال صافي، في تصريح صحفي، بأن “النظام غير مستعد للدخول في أي عملية سياسية”، معتبرا أن “المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود والسبب الأساسي هو النظام وداعمه الدولي الأساسي وهو الإتحاد الروسي”.

وطالب صافي مجدداً “بقرار من مجلس الأمن تدعمه روسيا يلزم أطراف النزاع في سوريا الدخول في حل سياسي ويضع مسؤولية على الفريق الذي يتجنب الدخول في هذا الحل”. مشيراً إلى أنه “ليس هناك ورقة معروضة لاستكمال المفاوضات في جنيف”، مبينا أنه “سيتم تقديم تقرير حول اجتماع جنيف الأخير إلى الهيئة العامة للائتلاف”.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أعلن ، يوم الثلاثاء الماضي، أن المجتمع الدولي بدأ التحضير لمؤتمر “جنيف3” حول الأزمة السورية، لافتاً إلى أن الوضع في سوريا “مأساوي ومحزن” في ظل استمرار الصراع.

وعن ما سيتم مناقشاته من مواضيع خلال الاجتماع، بيّن صافي أنه “سيتم مناقشة اقتراحين لآلية انتخاب الهيئة السياسية لتوسعتها وإعطائها صلاحيات تنفيذية وسيتم التصويت عليها كالمعتاد”، مضيفاً أنّ “هناك بنود ستطرح توسيع صلاحيات عمل اللجان والهيئة السياسة ولوائح تنظم علاقة الائتلاف بالحكومة المؤقتة”.

وأشار إلى أن “هناك قرار بقبول أي استقالة من الائتلاف دون أي إجراءات أخرى”، معتبراً أن “ما يجري هو ضمن التقاليد الديمقراطية في إظهار الآراء المختلفة”.

وبدأ الائتلاف الوطني السوري أول أمس اجتماعه في مدينة اسطنبول التركية والذي يستمر حتى يوم الثلاثاء المُقبل.

يُشار إلى أن جولتا التفاوض المباشرة بين الحكومة والمعارضة ضمن إطار “جنيف2″، اللتين عقدتا في شهري كانون الثاني/ يناير وشباط/ فبراير الماضيين، لم تتوصلا إلى أي نتائج ملموسة بسبب خلافات على مقررات “جنيف1” وموضوع الإرهاب، وسط دعوات دولية لاستئناف المحادثات بين الطرفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث