الجيش اللبناني يبدأ تطهير البقاع من الخلايا الإرهابية

الجيش اللبناني يبدأ تطهير البقاع من الخلايا الإرهابية
المصدر: إرم- (خاص) من شوقي عصام

تبدأ قوى الأمن اللبنانية، المكونة من مجموعات مشتركة من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي، الخطة الأمنية التي أعلن عنها المجلس الأعلى للدفاع، خلال الأيام الماضية في منطقة البقاع.

وتأتي الحملة الأمنية لضبط عناصر إجرامية مطلوبة تقود عصابات وتنظيمات إرهابية، تعمل على ضرب المنظومة الأمنية في الدولة اللبنانية، لاسيما من خلال عمليات الخطف والنهب التي انتشرت في الفترة الأخيرة.

وقال مصدر أمني لبناني رفيع المستوى، في تصريحات خاصة لـ”إرم”، إن الخطة الأمنية ستبدأ خلال ساعات، بتشكيلات من قوى الجيش والأمن، وذلك بعد أن نسقت الأجهزة الأمنية مع الوجهاء والسياسيين في البقاع، لتذليل أي عقبة، تحول دون إتمام العملية التي ينتظرها جموع الشعب اللبناني.

وأضاف المصدر، أن الهدف من هذه الحملة الموسعة، ضبط من يهددون الدولة اللبنانية، والمواطنين وممتلكاتهم وحياتهم، بعد أن سيطرت حالة من الرعب على الأهالي، فإقليم البقاع بات مهدداً بسبب وقوعه في منطقة حدودية حساسة، يدخل من خلالها السلاح والعناصر الخطرة.

وأكد المصدر، أن هدف الحملة الرئيسي القضاء على ظاهرة خطف اللبنانيين على أراضيهم، خاصة في هذا الإقليم، الذي تتمركز فيه عصابات منها تنظيمات غير لبنانية تنطلق من البقاع لمناطق في العاصمة بيروت، وجونية وكسروان، لإتمام عمليات خطف لرجال ونساء وأطفال، مقابل الحصول على فدية، بالإضافة إلى قيام هذه العصابات بعمليات سطو وسرقة.

وأشار إلى أن الخطة تستهدف أيضاً، القضاء على بؤر تخرج منها جماعات متطرفة، تقوم بعمليات إرهابية في شتى النواحي بالدولة شمالاً وجنوباً، وأيضاً داخل العاصمة، بالإضافة إلى مخازن السلاح المنتشرة في مناطق الإقليم، خاصة في قرى “الهرمل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث