لبنان: اتهام 12 شخصا مواليا للأسد بالإرهاب

لبنان: اتهام 12 شخصا مواليا للأسد بالإرهاب

بيروت- وجه المدعي العسكري اللبناني السبت اتهامات لـ 12 شخصا، بينهم المسؤول السياسي بحزب موال للنظام السوري، بـ “الانتماء إلى تنظيم إرهابي وإثارة النعرات المذهبية والطائفية في مدينة طرابلس” شمال لبنان.

وقال مصدر قضائي إن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية في لبنان القاضي صقر صقر ادعى على 12 شخصا، بينهم موقوف لبناني والآخرون فارون من وجه العدالة بجرم الانتماء إلى تنظيم إرهابي مسلح يهدف إلى القيام بأعمال إرهابية، والاشتراك في أحداث جبل محسن في طرابلس وحيازة أسلحة وإثارة النعرات المذهبية والطائفية.

وأشار المصدر إلى أن من بين المدعى عليهم رفعت عيد، المسؤول السياسي في الحزب الديمقراطي العربي الموالي لنظام بشار الأسد، وهو ابن رئيس الحزب علي عيد المطلوب للتحقيق في قضية تفجير مسجدين في طرابلس في آب/ أغسطس الماضي، وهما متواريين عن الأنظار ولا يعرف مكان تواجدهما.

ووجه صقر الجمعة أيضا الاتهامات لموقوفين لبنانيين وستة فارين بتهمة الانتماء إلى “جبهة النصرة” بهدف القيام بأعمال إرهابية والاعتداء على الجيش اللبناني في طرابلس.

وبدأ الجيش اللبناني الثلاثاء الماضي بتنفيذ خطة أمنية في طرابلس، لضبط الوضع الأمني فيها، حيث تم إزالة الدشم والمتاريس من مناطق القتال، وألقي القبض على حوالي 30 مسلحا، في حين تمكن عدد من “قادة المحاور” من الهرب.

وجرت مصالحة بين أهالي باب التبانة ذات الغالبية السنية المؤيدة لحركة الاحتجاج السورية وجبل محسن ذات الغالبية العلوية المؤيدة للنظام السوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث