“حملة صباحي” تعتبر تصريحات مبارك “وسام شرف”

“حملة صباحي” تعتبر تصريحات مبارك “وسام شرف”
المصدر: القاهرة - (خاص) من مروان أبو زيد

“انتخبوا السيسي، ومفيش فايدة في حمدين صباحي، ومينفعش يكون رئيس”، تلك هي الكلمات التي قالها الرئيس المخلوع حسني مبارك حول رأيه في الانتخابات الرئاسية القادمة، إذ طالب مبارك جموع الشعب المصري بانتخاب المشير عبد الفتاح السيسي، رئيسًا لمصر في الفترة القادمة، وأنه الوحيد الذي يصلح لهذا المنصب، وقال مبارك :”مفيش غيره”.

وأثارت تصريحات مبارك موجة غضب شديدة في الوسط السياسي المصري, حيث اعتبرها البعض تصب في مصلحة حمدين صباحي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية مصر العربية, واعتبرها البعض الآخر أيضا ضد المشير عبد الفتاح السيسي المرشح المتحمل لرئاسة الجمهورية مصر .

ومن جهته قال حمدين صباحى خلال تغريدة عبر “تويتر”: “تحية لشبابنا وشاباتنا، كل توكيل منكم إنجاز أفخر به يثبت جسارة السابحين بيقين ضد تيار بائس يستعيد ممارسات بالية سيهزمها الشعب كما هزمها من قبل”.

وفى السياق ذاتة قال عماد حمدي المتحدث الإعلامي باسم حملة صباحي, إن تصريحات مبارك تزيدنا شرفًا، وتؤكد للرأى العام صحة موقف مرشحنا، وتثبت أن حمدين صباحي في جانب الثورة دائمًا، التي أسقطت نظام مبارك.

وأشار حمدي, في تصريحات خاصة لموقع “إرم”, إلى أن تصريحات مبارك تؤكد “صدق توقعاتنا أن حمدين صباحي هو ممثل الثورة، وأنه حال وصوله للسلطة يستحيل معه عودة نظام مبارك” .

بينما قال عمرو بدر, مسئول اللجنة الإعلامية وعضو الهيئة العليا لحملة دعم حمدين صباحي, إن هجوم الرئيس المخلوع حسني مبارك على المرشح المحتمل حمدين صباحي هو وسام شرف يضاف إلى سجل صباحي النضالي ويؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن رموز دولة مبارك الفاسدة هم وراء الحملة الباطلة ضد حمدين صباحي .

وأضاف بدر، إن صباحي كان مناضلاً صلباً ضد مبارك ونظامه ومحاولاته توريث مصر لابنه من بعده، وهو أحد الذين شاركوا وصنعوا وحرضوا على ثورة 25 يناير المجيدة وكان من الطبيعي جدا أن يهاجمه الرئيس المخلوع .

وذكر مسئول اللجنة الإعلامية, أن المصريين لا سيما الشباب قد قاطع الاستفتاء على الدستور لمجرد أن رموز نظام مبارك كانوا من الداعين للموافقة عليه فما بالك بتحريض مبارك نفسه ضد صباحي, متوقعا أن يكون هذا التحريض من قبل رأس النظام البائد إضافة لصباحي خلال الانتخابات القادمة، لأنه يكشف للشعب المصري أن هذا النظام الفاسد يحاول العودة مرة أخرى، لافتا إلى أن مبارك قد خرج الآن بالذات لأنه يشعر أن هناك من يحاول إعادة نظامه الفاسد مرة أخرى.

وفي الناحية الأخرى قالت حملة قرار الشعب, الداعمة للمشير عبد الفتاح السيسي في انتخابات رئاسة الجمهورية, أن تصريحات الرئيس المخلوع، حسني مبارك، من شأنها إلحاق الضرر بالمشير عبد الفتاح السيسي, لافتة إلى أن الثورة أسقطت مبارك ونظامه الفاسد، إلا أن هذا النظام يسعى إلى العودة من جديد غلى المشهد السياسي مرة أخرى وهو الأمر الذي لن يقبله شعب مصر الثائر .

وأشارت الحملة, إلى أن مبارك ونظامه أفسدوا الحياة السياسية في مصر على مدار ثلاثة عقود، لذلك يجب عليه التزام الصمت خاصة أنه تحت طائلة القانون، مؤكدة على أن المشير عبد الفتاح السيسي، زعيم الشعب، لا يحتاج إلى دعم مبارك وأعوانه، لأنه يحظى بتأييد شعبي كامل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث