فشل جديد لحوار المعارضة والسلطة بموريتانيا

فشل جديد لحوار المعارضة والسلطة بموريتانيا
المصدر: نواكشوط- (خاص) من محمد سالم الخليفة

منيت الجلسة الممهدة للحوار المزمع إجراؤه بين المعارضة والسلطة الموريتانية بفشل جديد بعيد انتهاء حفل الافتتاح الذي حضره ممثلا للحكومة وزير الاتصال الناطق الرسمي باسمها سيد محمد ولد محم.

وأدى انسحاب الوزير بعيد انتهاء الكلمة التي افتتح بها اللقاء إلى غضب ممثلي المعارضة وانسحابهم من الجلسة، معتبرين أن عدم مشاركة الحكومة في الجلسة الماضية هو ما أدى لتعثر الحوار، وأن انسحاب الوزير اليوم يعد تكرارا لما جرى سابقا، وهو ما لن يقبلوا به.

وقال منتدى المعارضة في بيان أعقب انسحاب ممثليه إنهم يرفضون ما جاء على لسان الوزير في كلمة الافتتاح من أن الانتخابات الرئاسية ستجرى في مواعيدها الدستورية.

وجاء في البيان عن ذلك: “نرفض بقوة محاولة النظام وضع خطوط حمراء ومحذورات لا يسمح بالخوض فيها”.

وأعلن الوزير حصر مهمته في تنصيب اللجنة الثلاثية للحوار مصرا على الانسحاب وعدم المشاركة في النقاش كممثل عن الحكومة، وهو ما اعتبره المنتدى المعارض محاولة منه لجر المنتدى للدخول في نقاش مع حزب الدولة بدلا من النظام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث