واشنطن تنفي احتجازها طائرات أباتشي مصرية

واشنطن تنفي احتجازها طائرات أباتشي مصرية
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

أكد الخبير العسكري، اللواء حمدي بخيت، أن الولايات المتحدة لم تحتجز أي طائرات عسكرية مصرية، سواء كانت من طراز “أباتشي” أو “إف -16″، لافتاً إلى أن هذه الشائعة، التي خرجت من جانب جماعة “الإخوان المسلمين” في الخارج، وتم ترويجها في وسائل الإعلام المتعاقدة معها في أوروبا والولايات المتحدة، عن طريق شركات علاقات عامة كبرى، تهدف إلى تهديد وضرب العلاقات العسكرية بين القاهرة وواشنطن، التي مازالت قوية وقائمة، ولا تتأثر بأي متغيرات، بالإضافة إلى هدف سياسي، بإظهار أن القوات المسلحة المصرية في ورطة، ومهددة بـ”تكهين” أسلحتها التي اشترتها خلال الـ 30 عاماً الماضية.

وقال “بخيت”، في تصريحات خاصة لـ”إرم”: إن الطائرات العسكرية المصرية التي تطير إلى القواعد الأمريكية، لإجراء عمليات الصيانة والتجديد، تخرج في موعدها وتعود أيضاً في موعدها، بحسب عقود وبروتوكولات دولية تقوم بتنظيم هذه العملية.

وأردف: العلاقات العسكرية ليست بدائية أو يشوبها أمور صبيانية، فهذه العلاقات تعلو فوق أي شيء، وتدور في إطار المصالح المتبادلة، بمعنى أن واشنطن تستفيد من التبادل العسكري مثلما تستفيد القاهرة تماماً.

وفي السياق نفسه، نفت السفارة الأمريكية بالقاهرة ما ورد بشأن منع واشنطن إعادة عدد من طائرات الأباتشي المملوكة للقوات المسلحة المصرية، والتي سبق إرسالها إلى الولايات المتحدة لإجراء أعمال الصيانة، وقالت السفارة في بيان لها الثلاثاء: “تود سفارة الولايات المتحدة في القاهرة أن تصحح تقارير غير دقيقة، تم تداولها مؤخراً في بعض وسائل الإعلام، والتي تزعم بأن حكومة الولايات المتحدة تمنع إعادة عدد من طائرات الأباتشي المملوكة للقوات المسلحة المصرية، والتي سبق إرسالها إلى الولايات المتحدة، لإجراء أعمال الصيانة عليها”.

وأشار البيان إلى “أن الحقيقة أن هناك طائرة هليكوبتر واحدة فقط تم إرسالها للولايات المتحدة لتحديثها، وقد تم استكمال عملية التحديث، وهي جاهزة الآن لإعادتها إلى مصر في أي وقت”، وأن الولايات المتحدة لا تزال تتحفظ على إرسال طائرات أباتشي جديدة إلى مصر كجزء من المراجعة التي تجريها الحكومة الأمريكية لمساعداتها لمصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث