مصر تشهد اشتباكات بين أنصار السيسي وصباحي

مصر تشهد اشتباكات بين أنصار السيسي وصباحي
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمود كامل

دخلت المعركة الانتخابية للوصول إلى كرسي رئاسة مصر بين وزير الدفاع المستقيل عبدالفتاح السيسي والمناضل الناصري حمدين صباحي مرحلة مختلفة من الصراع بعد أن تحولت إلى اعتداءات واشتباكات بين أنصار المرشحين المرجح وصول أحدهما لحكم مصر عقب أسابيع قليلة.

البداية كانت مع الاعتداء على مندوبي “حملة صباحي” في بورسعيد والقبض على اثنين منهما.

حيث قالت مسؤولة العمل الجماهيري بحملة حمدين صباحى في بورسعيد سماح السيد غريب إن موظفي الشهر العقاري ببورسعيد رفضوا “ختم” التوكيلات الخاصة بحمدين صباحى المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية.

وأضافت أنه جرى الاعتداء على أعضاء الحملة من قبل أعضاء حملة “مستقبل وطن” المؤيدة لـ عبدالفتاح السيسى المرشح المنافس ، مشددة على أن ذلك حدث بوجود الشرطة دون أي تدخل منها لحماية أعضاء حملة صباحي.

وأشارت إلى أن مؤيدي السيسي اعتدوا عليها بالضرب والسب بعد أن طالبوها بتحرير توكيل “السيسي” ولكنها رفضت.

وتابعت سماح أنه جرى القبض على منسق الطلاب والإعلام في الحملة محمد النني و المنسق القانوني للحملة المحامي زياد بكري من قبل قوات الأمن بعد أن قال الأخير بأنه سيقدم محضرا محضر بعد التعدي على محمد النني وعليه أيضا.

ولم تتوقف المشاجرات والاعتداءات بين الحملتين عند هذا الحد وتطورت، الثلاثاء، إلى حد اعتداء أنصار السيسي على مندوبي حملة صباحي بمصر الجديدة أثناء قيامهم بمهام مساعدة المواطنين لتوثيق توكيلات لـ”صباحي”.

وقال أحد مسؤولي حملة حمدين صباحي عز الدين عادل بمصر الجديدة إنه جرى الاعتداء على كل من أماني محمد، وإبراهيم عمرو، وسهير البربري، وإسلام نبيل أثناء قيامهم بمهام مساعدة المواطنين لتوثيق توكيلات دعم المرشح الرئاسي حمدين صباحي بمحكمة مصر الجديدة، حيث اشتبك بعض أنصار السيسي معهم واعتدوا عليهم وسرقوا التوكيلات ومزقوها والبانرات الخاصة بـ صباحي بالإضافة إلى تكسير الكاميرا ومسح كل الصور من على كارت الذاكرة.

وأضاف أنهم توجهوا إلى قسم شرطة النزهة لتحرير محضر بالواقعة.

وأكدت عضو الحملة سهير البربري أن أنصار السيسي قاموا اعتدوا عليها بالألفاظ والشتم وعلى مرشحها حمدين صباحي نظرا لارتدائها “تيشيرت” يحمل صورته قائلين لها :” الخاين والممول ” ولكنها لم ترد عليهم وذلك من قبل مجموعة من السيدات: ” انت مش مكسوفه من نفسك لابسه صورته كده وماشية بره ياطابور خامس”.

وقال عضو الحملة في مصر الجديد آمالي محمد أنه جرى الاعتداء عليه وزملائه بالضرب والشتم داخل مكتب الشهر العقاري، وأوضح: “كنت وزملائي في الساحة المؤدية للمكتب رافعين صور مرشحنا ثم فوجئنا بزميلتنا تجري في اتجاهنا وخلفها مجموعة تسبها وتحاصرها وقام أحدهم بضربها على وجهها وسارعت بتصوير ذلك من أجل التوثيق ففوجئت بهجوم مجموعة منهم لا تقل عن 50 شخصا واعتدوا علينا بالضرب وتكسير الكاميرا واللاب توب وتمزيق اللافتات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث