“مقتل شاب” يهدد باندلاع الشغب في معان الأردنية

“مقتل شاب” يهدد باندلاع الشغب في معان الأردنية
المصدر: عمان- (خاص) من أحمد عبد الله

ما زالت قضية مقتل الشاب الأردني بدر الفناطسة في معان، ملفا غامضا يطالب أهالي معان بكشف وقائعة ومعرفة الجناة.

وفي الوقت الذي يتهم فيه ذوو المجني عليه جهات رسمية بقتله، تتعالى الأصوات الاحتجاجية في المدينة الأردنية الجنوبية التي شهدت سابقا العديد من أحداث الشغب للسبب ذاته.

معان بعثت رسالة عن طريق رجل فاجأ عددا من النواب ومراجعي مجلس النواب الأردني، لدى مغادرتهم مقر المجلس الثلاثاء، بهتافه أمام المدخل الخارجي للمجلس بصوت جهوري، مطالبا بكشف حقيقة مقتل الشاب الفناطسة الذي قتل في مدينة معان قبل 24 يوما.

الرجل الذي كان يرتدي ثوبا عربيا، كان ينادي بأعلى صوته، وهو يحمل صورة لفتى قائلا: إنه قتل وهو في التاسعة عشرة من العمر، وأن ذويه يرفضون استلام جثته حتى الآن، ولن يفعلوا حتى إجراء تحقيق يكشف عن قاتله، ليقدم لمحاكمة عادلة نزيهة.

ويتابع الرجل، “إن الشهيد بدر الفناطسة، لحق بأخيه الشهيد عيسى، الذي قتل قبل تسعة أشهر، ولم يحقق في قضية مقتله في حينه، وأن نافذين يحولون دون ذلك وسط حماية رسمية للقتلة، وتستر على الفساد والفاسدين”.

ويقول الرجل بنبرة صوت تزاوج ما بين الإحباط والتحدي، “إن الشابين الشقيقين يتيما الأب، قتلا من قبل جهة رسمية بالرصاص، حتى يحال دون كشف قضية فساد كبرى”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث