المعارضة السورية تدعو إلى تفعيل قرار “حقوق الإنسان”

المعارضة السورية تدعو إلى تفعيل قرار “حقوق الإنسان”
المصدر: دمشق- (خاص)

دعت نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري نورا الأمير، المجتمع الدولي إلى تفعيل قرار المجلس الدولي لحقوق الإنسان، الذي نصّ على تقديم جميع المسؤولين عن الجرائم الإنسانية في الحرب الدائرة بسوريا إلى محاكم دولية عادلة.

ووصفت الأمير في بيان وصل إلى “إرم” نسخة منه، القرار “بأنه خطوة تستحق التقدير من جانب المجلس الدولي لحقوق الإنسان، أعادت الثقة بين المجلس والسوريين”.

ورأت الأمير أنه “لا بدّ من المجتمع الدولي أن يتناغم مع هذا القرار، ويتخذه كخطوة أولية لتحريك الملف السوري إلى مجلس الأمن، بغية الضغط على نظام الأسد للكف عن مجازره” على حد قولها.

وأضافت، ” أثبتت الوقائع والمساعي الدولية بما فيها المحادثات الأخيرة في “جنيف2″، عدم جدوى الحلول السياسية التي لا تقترن مع ضمانات حقيقية، ترهب النظام في حال عدم خضوعه للقرارات الدولية والحل السياسي”.

وأردفت، “كلنا نتذكر الموافقة السريعة التي أبداها نظام الأسد فيما يتعلق بتسليم السلاح الكيماوي، عندما لوحت له أمريكا باحتمالية استخدامها للقوة تجاه نظامه وقواعده العسكرية. أعتقد أنّ إخضاع الأسد للحل السياسي وإدخال المساعدات الإنسانية وفكّ الحصار عن المدنيين في سورية، لا يقلّ أهمية عن حماية المنطقة والسوريين من نظام الأسد الكيماوي”.

وأشارت نائب رئيس الائتلاف، إلى أن اتهام مندوب نظام الأسد في الأمم المتحدة بشار الجعفري، هذا القرار بتجاهله لما وصفهم بالمجموعات الإرهابية التي تحاول عرقلة إدخال المساعدات وتسليم الكيماوي بأنه “كلام غير متزن ويحاول نظام الأسد من خلاله خلط الأوراق”.

وقالت: “من اللامنطق بمكان، أن يمنع الثوار إدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق التي يسيطرون عليها، لأن الموجودين داخل هذه المناطق، لا يخرجون عن دائرة الأب والأم والابن والأخت لهؤلاء الثوار المدنيين الذين أجبروا على حمل السلاح”.

وكان مجلس حقوق الإنسان في جنيف، أدان الجمعة، -في قراره الخاص بسوريا- الانتهاكات ضد الأطفال السوريين، داعياً إلى احترام القوانين الدولية وقانون الحرب ووقف انتهاكات حقوق الإنسان وعدم الاستهداف على أساس ديني أو عرقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث