تشكيل جيش الدفاع الوطني في سوريا اقتراح إيراني

تشكيل جيش الدفاع الوطني في سوريا اقتراح إيراني
المصدر: طهران- (خاص)

كشف وكيل الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، العميد غلام علي رشيد، أن الحرس هو من اقترح على الرئيس السوري بشار الأسد تشكيل قوة “جيش الدفاع الوطني” لمواجهة المعارضة والجماعات التكفيرية.

وقال المسؤول الإيراني- أثناء تواجده في مدينة دزفول جنوب غرب إيران ” تشكّلت قوات الدفاع الوطني في سوريا، وهي قوات تشبه الباسيج بتوصية من قوات القدس”. والباسيج هو قوة شعبية تبلغ بحدود 20 مليون إيراني أغلبها من الشباب.

و”جيش الدفاع الوطني” هو الاسم الذي أطلقه النظام السوري، فيما تسميهم المعارضة بـ”الشبيحة”، وقتل قائد هذه القوات هلال الأسد في اللاذقية الأحد الماضي، خلال عملية للمعارضة المسلحة.

واعترف المسؤول بالحرس الثوري بتواجد منتسبين إيرانيين في هذه القوات على الأراضي السورية، لكنه قال إن مهامهم تقتصر على “تقديم الاستشارات” لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف رشيد: “ليس لدينا مقاتلون في سوريا، لكن بعض القادة العسكريين يقدمون استشارات هناك، وكان تشكيل قوات الدفاع الوطني ضمن اقتراحات قوات القدس”.

وأعرب رشيد عن قلقه من سقوط نظام الرئيس السوري، معتبراً أنه لو حدث ذلك سيصل الدور على حزب الله اللبناني وحكومة المالكي حليفة إيران.

وقال: “لا شك أنه بعد سقوط بشار الأسد سيجري التركيز على لبنان وحزب الله، ثم يأتون إلى العراق حيث تحكمه حكومة شيعية”.

وأضاف المسؤول الإيراني “النظام السوري لديه بعض الضعف من أن حكومته تعود لحزب البعث، لكن جريمة الحكومة السورية هي مساعدة المقاومة”، مشيراً إلى أن ” ٥٠ ألفاً من منتسبي الجيش السوري انشقوا عن النظام ولم يعودوا ضمن هذا الجيش، لكن المعارضين لنظام الأسد يؤكدون أن هذا العدد تعدى ١٠٠ ألف”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث