النظام السوري يسيطر على قريتين قرب الحدود مع لبنان

النظام السوري يسيطر على قريتين قرب الحدود مع لبنان

دمشق- سيطرت القوات السورية السبت على قريتين قرب الحدود مع لبنان، بعدما طردت مقاتلي المعارضة منهما، مما يساهم بتأمين طريق يربط دمشق بحلب وساحل البحر المتوسط.

وسيدفع سقوط قريتي فليطة ورأس المعرة، وهما من أواخر معاقل المعارضة في المنطقة، المقاتلين واللاجئين على الأرجح إلى عبور الحدود إلى لبنان، مما يهدد بتفاقم زعزعة الاستقرار هناك.

وتحرز الحكومة السورية مكاسب مطردة على طول الطريق السريع، وحول دمشق وحلب، في الشهور القليلة الماضية وتستعيد زمام المبادرة في صراع دخل عامه الرابع هذا الشهر.

ويحتاج النظام السوري إلى تأمين الطريق لنقل المواد الكيماوية إلى خارج سوريا عبر الساحل في إطار اتفاق مع منظمة حظر الأسلحة الكيماوية للتخلص من ترسانة الأسلحة الكيماوية.

يأتي ذلك بينما أكدت قوات المعارضة تصديها، بالمدفعية الثقيلة، لقوات من النظام متمركزة عند حواجز قرب إدلب، وتحاول التقدم نحو ريف اللاذقية.

وقالت مواقع تتبع للمعارضة إن الجيش الحر قصف مراكز وأبنية حكومية على الطريق الدولي قرب مورك بريف حماة، ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى من قوات نظام بشار الأسد.

وقصف النظام كفر زيتا بريف حماة بالبراميل المتفجرة، بينما احتجز عشرات المدنيين، بينهم نساء وأطفال، من قريتي زور السوس وزيادة في المحافظة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث