مصر تقرر هدم مقر الحزب الحاكم في عهد مبارك

مصر تقرر هدم مقر الحزب الحاكم في عهد مبارك

القاهرة– قال مجلس الوزراء المصري الخميس إنه قرر هدم مقر الحزب الوطني، الذي اشتعلت فيه النيران في الاحتجاجات الشعبية، التي أدت إلى خلع الرئيس الأسبق حسني مبارك، وإن أرضه‭‬‬ ستضم إلى المتحف المصري المجاور له والمطل على ميدان التحرير بالقاهرة.

وقالت الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء المصري على “فيس بوك” إن المجلس “قرر خلال اجتماعه الأسبوعي هدم المبنى… وضم الأرض إلى محيط مبنى وحديقة المتحف، في إطار حرص الدولة على التراث الأثري لمصر، وتفعيلا للمادة 49 من دستور 2014، الذي يلزم الدولة بالحفاظ على الآثار.”

واشتعلت النيران في المبنى مساء 28 كانون الثاني/ يناير 2011 وهو يطلق عليه “جمعة الغضب” ذروة الاحتجاجات الشعبية ضد مبارك، حيث ظلت النيران مشتعلة لأكثر من 36 ساعة.

وكانت المساحة المقام عليها المبنى ملكا لهيئة الآثار وميناء خاصا بالمتحف يستقبل المراكب، التي تنقل الآثار من الأقصر وأسوان وصعيد مصر، والقادمة إلى المتحف لعرضها أو تخزينها وكانت تقام في الميناء احتفالات رسمية وشعبية لاستقبال المومياوات الملكية الفرعونية المكتشفة مصحوبة بالفرق الموسيقية والخيالة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث