“بركات” الجزائرية تتظاهر من أجل “تغيير النظام”

“بركات” الجزائرية تتظاهر من أجل “تغيير النظام”
المصدر: الجزائر- (خاص) من واسيني سواريت

نظمت حركة “بركات” الجزائرية الخميس تظاهرة في وسط الجزائر للمطالبة بـ “تغيير النظام”، وضد ترشح الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة.

وانضم حوالي 100 ناشط في حركة “بركات”، التي انطلقت غداة إعلان بوتفليقة ترشحه، لنداء التجمع أمام الجامعة المركزية من دون أن تتعرض لهم الشرطة، التي اكتفت بمنعهم من قطع الطريق.

ورفع المتظاهرون شعارات ضد الولاية الرابعة للرئيس بوتفليقة (77 عاما) المريض منذ اصابته بجلطة دماغية، والمرشح في انتخابات 17 نيسان/إبريل المقبل دون تنشيط حملتها الانتخابية، التي دخلت يومها الخامس.

وهتف المتظاهرون “الشعب يريد تغيير النظام”، و”لا للعهدة (الولاية) الرابعة”، “بركات الفساد”، و”جبهة التحرير إلى المتحف”، في إشارة إلى حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، الذي تأسس منذ حرب التحرير ضد الاستعمار الفرنسي (1954-1962).

وتزامن التجمع مع العطلة الدراسية في الجامعة ما حال دون تعبئة الطلاب، لكن بعضهم حضر.

وكشفت العضو البارز في الحركة أميرة بوراوي أن الاحتجاجات ستتواصل في الأيام المقبلة، وأن كل الشعارات، التي تتبناها المنظمة هي نتيجة الطبخة السياسية لجماعة النظام.

ونادت بضرورة إفشال مساعي “حاشية بوتفليقة، التي تريد عهدة رابعة له حفاظا على مصالحها”.

وأضافت بوراوي أن “الوقفات السلمية ستتواصل بعد الانتخابات في حالة فوز بوتفليقة بكرسي الرئاسة، وأننا كحركة سنسعى إلى إجهاض أثار هذا الحكم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث