السعودية تؤكد سعيها لامتلاك طاقة نووية للأغراض السلمية

السعودية تؤكد سعيها لامتلاك طاقة نووية للأغراض السلمية
المصدر: إرم - (خاص) من ريمون القس

أعلنت الرياض أن المملكة العربية السعودية عازمة على تطوير برنامج لاستغلال الطاقة النووية للأغراض السلمية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والمحافظة على مصادر متجددة للطاقة للأجيال القادمة.

وصرح رئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور هاشم عبد الله يماني، في كلمته التي ألقاها في مؤتمر القمة النووي 2014 الذي اختتم أعماله في لاهاي الأربعاء، أن السعودية أنشأت برنامجاً أكاديمياً متخصصاً في علوم الأمن النووي بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، موضحاً أن المملكة أولت اهتماماً خاصاً بمسألة تطوير البنية التحتية للأمن النووي وتأهيل مواردها البشرية.

وأضاف أن المملكة بصدد تخطيط برنامجها النووي السلمي بشكل يتوافق كلياً مع متطلبات الأمن النووي، بما يخدم مصالحها الإستراتيجية، وأنها ما زالت تقدم الدعم الكامل لجميع الأنشطة النووية في مجال الأمن النووي.

وكان نائب رئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة، والمسؤول عن توجيه الخطط النووية للسعودية التي تخطط لبناء محطات بطاقة تصل إلى 17 ألف ميجاوات قال: “إن التوجه المرجح هو بناء مجموعة محطات مختلفة لتلبية الطلب سريع النمو على الكهرباء، التي تستنزف ملايين من براميل النفط في إنتاج الكهرباء السعودية”.

وهناك 435 مفاعلاً نووياً للأغراض السلمية يعمل حول العالم إلى جانب 67 مفاعلاً قيد التنفيذ، ويعلن “الاتحاد العالمي للطاقة النووية” أن طموحات السعودية النووية متواضعة مقارنة بالصين التي تشيد محطات بطاقة 29 ألف و910 ميجاوات، وتعتزم بناء محطات أخرى بطاقة 59 ألف و800 ميجاوات.

وتبني الهند محطات بطاقة 5300 ميجاوات، وتنوي بناء مفاعلات أخرى بطاقة 15100 ميجاوات على الأقل في حين تبني روسيا مفاعلاً بطاقة 9160 ميجاوات وتخطط لتشييد آخر بطاقة 24180 ميجاوات.

وتظل السعودية أحد أكبر أسواق التصدير المحتملة للشركات المشيدة للمفاعلات النووية حول العالم خلال العقدين المقبلين إذ أن الصين تشيد عدداً أكبر من مفاعلاتها النووية ودائماً ما تفعل روسيا ذلك.

ويشير حجم البرنامج السعودي إلى تشييد 11 مفاعلاً كبيراً على الأقل أو أكثر في حالة الجمع بين أكثر من نوع من المفاعلات وتبلغ طاقة أكبرها وهو مفاعل الكهرباء الأوروبي في فرنسا 1630 ميجاوات، ويبدو أن السعودية عازمة على بناء أكثر من نوع واحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث