البشير يعلن التزامه بميثاق الجامعة العربية

البشير يعلن التزامه بميثاق الجامعة العربية
المصدر: الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، خلال مخاطبته القمة العربية في الكويت، الثلاثاء، عن عدة التزامات في وقت تشهد علاقة بلاده توترا ملحوظا في العلاقات مع بعض دول الخليج في الفترة الأخيرة، فيما أعلنت الخرطوم إعفاء المستثمرين الإماراتيين من تأشيرة الدخول.

وقال الرئيس البشير خلال مخاطبته القمة، إن بلاده “تواجه حملة مغرضة للنيل من وحدتها وتأجيج نيران الفتنة بين أبنائها لاستنزاف مواردها الطبيعية”، متهما جهات لم يحددها بترويج اتهامات باطلة ضد السودان.

وجدد البشير في كلمته تمسك السودان بهويته وانتمائه العربي والتزامه بميثاق ومبادئ الجامعة العربية كإطار للتضامن والتكامل لتحقيق الأمن والتنمية للشعوب العربية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، ومحاربة الإرهاب والتطرف والاستقطاب الطائفي بكافة أشكاله ومظاهره.

ولفت إلى أن مبادرته التي أطلقها في القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي استضافتها السعودية، المتعلقة بالاستثمار الزراعي العربي في السودان للمساهمة في سد الفجوة وتحقيق الأمن الغذائي العربي أصبحت ملكا للأمة العربية.

وأشار البشير إلى أن دراسات مشروعات مبادرة الاستثمار الزراعي العربي بالسودان، في طور الإجازة من الأجهزة المعنية بالجامعة العربية، مؤكدا أن نجاح المبادرة سيكون نموذجا مشرفا للتكامل الاقتصادي العربي في مجال استراتيجي وحيوي.

واعتبر البشير أن انعقاد القمة العربية يأتي في مرحلة دقيقة من مسيرة عمل عربي مشترك، تقتضي تعزيز التضامن والتشاور بين الزعماء، وإحكام التنسيق بين الأجهزة التنفيذية والتشريعية، من أجل تلبية تطلعات الشعوب العربية.

وفي السياق، كشف وزير المالية السوداني، بدر الدين مختار، عن إعفاء رجال الأعمال والمستثمرين الإماراتيين من تأشيرة الدخول لجمهورية السودان مع منحهم حرية الإقامة لفترات طويلة.

وأكد خلال اجتماع عقده مع كبار المسؤولين في غرفة تجارة وصناعة أبو ظبي الثلاثاء أن الخطوة تهدف إلى تسهيل عمل رجال الأعمال الإماراتيين والمساهمة في إنجاح مشروعاتهم وتقديم كل ما من شأنه دعمهم لضمان استمرار وتقدم مشروعاتهم في السودان.

وقدم الوزير السوداني عرضا للتسهيلات والخدمات التي تقدمها بلاده للمستثمرين ورجال الأعمال الإماراتيين ودعاهم إلى تعزيز وتكثيف استثماراتهم خاصة في قطاعات الزراعة والتعدين والبنية التحتية.

وأشاد الوزير السوداني بالدور الذي تلعبه الشركات الإماراتية في عملية التنمية الاقتصادية في بلاده من خلال تأسيس المشاريع وتعزيز البنية التحتية، مشيرا إلى أن العديد من الشركات الإماراتية والمؤسسات المصرفية لها استثمارات كبيرة وتواجد ملحوظ وفعال في الأسواق السودانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث