غازي صلاح الدين: دعوة البشير مجرد شعارات

غازي صلاح الدين: دعوة البشير مجرد شعارات
المصدر: الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

قلل زعيم حركة “الإصلاح الآن”، غازي صلاح الدين، المنشق عن الحزب الحاكم في السودان، من دعوة الرئيس عمر البشير إلى كتابة دستور دائم للبلاد، وتساءل عما أنجزه الرئيس من العدل في رحلة السنوات الـ 25 الماضية.

وأبدى صلاح الدين، على موقع حزبه الرسمي على الإنترنت الثلاثاء، عدم درايته بإمكانية انعقاد حوار وطني ينقذ البلاد، وحكومتها من ورطتها، واصفا خطاب رئيس الجمهورية الأخير في مجلس الوزراء بأنه “مجرد أمانٍ وشعارات”.

وأوضح، أن نهج الحكومة الحالي لن يحل أزمات البلد المستفحلة التي تسحق الفقراء والبؤساء، ولن ينهي البلاء الاقتصادي، و الحرب، ولن يعيد بناء العلاقات الخارجية المأزومة، ويوحد الصف الوطني.

واستغرب صلاح الدين إعلان الرئيس حزمة إجراءات قاسية في أيلول / سبتمبر الماضي، ليعود في 27 كانون الثاني / يناير الماضي ويعلن انطلاق الحوار الوطني.

يذكر أن حركة “الإصلاح الآن” وصفت الحوارات التي أجراها رئيس الجمهورية مع حزبي الأمة بقيادة الصادق المهدي، والمؤتمر الشعبي، الذي يتزعمه حسن الترابي، بأنها “عملية انتقائية، تؤكد أن الحزب الحاكم غير جاد في الحوار، وأنه يسعى إلى خلق اتفاقيات ثنائية”.

وفي الوقت نفسه أكد الناطق الرسمي للحركة، أسامة توفيق، أن “مشاكل السودان لن تحل إلا عبر مائدة مستديرة للحوار عبر الوفاق الوطني”، واصفا حوار الرئيس مع بعض رموز المعارضة بأنه مسعى لخلق اتفاقيات ثنائية، على حد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث